Friday, June 18, 2010

الطب الشرعى : وفاة مسجون قسم مدينة نصر " طبيعية " وتصريحات الداخلية توافقت مع الطب الشرعى!!!

كتب : كريم البحيرى
كشف تقرير الطب الشرعي حول وفاة المحكوم عليه صابر عبد السميع، والذي توفي في قسم شرطة مدينة نصر أول، بحسب جريدة الشروق أن الوفاة "طبيعية ولا توجد شبهة جنائية".

وجاء في التقرير المقدم لنيابة مدينة نصر، أن الإصابة في رأس المتوفى "حدثت بعد موته، وهو ما يتفق مع تأكيدات رجال الأمن، أن رأس المتوفى ارتطمت بالأرض بعد موته أمام باب القسم بعد خروجه من القسم مباشرة".

وورد في التقرير الذي قدمه رجال الأمن في تحقيقات النيابة أن المتوفى "تم القبض عليه في قضية مرافق وتقرر إخلاء سبيله، وأثناء إجراء الكشف عليه جنائيا لإتمام إجراءات الإفراج تبين أن عليه حكمين، وبعد التأكد تم اكتشاف أنه نفذ أحدهما بينما الحكم الآخر ضد شخص آخر يتشابه اسمه معه، وبالفعل تم إخلاء سبيله ولكن بعد خروجه من باب القسم سقط على الأرض وتبين وفاته من نوبة سكر".
جدير بالذكر ان مسئولين أمنيين اكدوا فى تصريحات إعلامية بأن المتوفى لقى حتفه بشكل طبيعى وخارج القسم، وأكدو ان المتوفى مريض بالسكر، الغريب فى الأمر ان تصريحات المسئولين كانت قبل صدور تقرير الطب الشرعى،الذى توافق مع تصريحات مسئولى الداخلية لجريدة الشروق فى وقت سابق وهو ما يثير تساؤل كيف للداخلية أن تعرف تقرير الطب الشرعى قبل صدوره ؟ مع العلم أن تقرير الطب الشرعى بحسب القانون يكون فى ظرف مغلق مرسل الى النيابة التى تحقق فى الواقعة ولا يفتح الا من قبل وكيل النيابة .!!!

No comments: