Tuesday, May 17, 2011

المجلس العسكرى يقرر التحقيق فى وفاة الناشط رامى فخرى

المشير طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة

المشير طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة


كتب دندراوى الهوارى

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة فتح باب التحقيق فى أسباب وفاة المهندس المصرى رامى فخرى فى كمين على أحد الطرق الرئيسية، وعرض نتائج التحقيق فورًا على المجلس الأعلى.

وأشار المجلس فى بيانه رقم 53 على صفحته بـ"الفيس بوك" أنه يتابع ما يتردد على القنوات الفضائية، التى وصفها "بالمتطرفة" ومحاولتها الزج باسم القوات المسلحة فى ما تشهده البلاد من أحداث مؤسفة واضطرابات، بما يؤدى إلى إشعال نار الفتنة الطائفية، والتشكيك فى حيادية المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وأوضح المجلس بأنه جزء من نسيج هذا الوطن وأن مهمته الرئيسية الحفاظ على وحدة هذا النسيج، الذى يسعى البعض إلى تمزيقه بدافع الحقد والكراهية لهذا الوطن، دون أى اعتبار للمصالح العليا للبلاد.

يذكر أن رامى فخرى والذى يبلغ من العمر 27 عاما، ويعمل بإحدى شركات البترول وعضو فى كورال الأوبرا، وكان ناشطا فى حملة "مصر بتتغير واحنا كمان"، وكان متوجها لمقر عمله فى بريمة بترول على طريق السويس إلا أنه صادف كمينا تابعا للقوات المسلحة للقبض على بعض تجار المخدرات، ومع سماعه ورؤيته لإطلاق النار تراجع بسيارته إلى جانب الطريق، وفوجئ أهله بعد ذلك بخبر وفاته مصابا بثلاث طلقات بالصدر
.

No comments: