Wednesday, April 27, 2011

وزير إسرائيلى: علينا أن نتعود من الآن على حياة بدون الغاز المصرى

<p>ألسنة اللهب تتصاعد من محطة أنابيب نقل الغاز الطبيعي لإسرائيل والأردن، بقرية السبيل بالعريش، شمال سيناء، 27 أبريل 2011. قام مهاجمون مجهولون بتفجير غرفة تجميع أنابيب الغاز المعروفة باسم «غرفة الميدان»، وغرفة «البلوف» في ساعة مبكرة من الصباح، ما أدي لاندلاع حريق هائل، نتج عنه قطع إمدادات الغاز للأردن وإسرائيل بشكل مؤقت. ويعد ذلك هو التفجير الثاني من نوعه بعد التفجير الذي حدث في فبراير الماضي.</p>
تصوير رويترز
ارشيفي
أ ش أ

قال وزير البنية التحتية الإسرائيلى عوزى لانداو الأربعاء إن إسرائيل ينبغى أن تهييء نفسها من الآن فصاعدا لـ«حياة بدون الغاز المصرى» وذلك بعد انفجار جديد في أنبوب غاز فى مدينة العريش ينقل إمدادات الغاز إلى إسرائيل والأردن.

ونقلت صحيفة «هاآرتس» الإسرائيلية فى موقعها على شبكة الإنترنت عن دانى ياتون المسؤول السابق فى جهاز المخابرات الإسرائيلية «موساد» قوله «إنه يتعين على إسرائيل تسريع تطوير حقول الغاز الخاصة بها، خاصة وأن الحادث هو الثانى فى الأشهر الأخيرة».

وقالت شركة الكهرباء الإسرائيلية - فى بيان أصدرته بعد الحادث - إنها ستستخدم «كافة الموارد المتاحة لضمان خدمة يعتمد عليها وقد يتضمن ذلك استخدام الوقود البديل الذى صادقت على استخدامه وزارة البنية التحتية الإسرائيلية ووزارة البيئة».

وكان حريق قد شب فى ساعة مبكرة من صباح الأربعاء بخط الغاز الرئيسى بمنطقة جنوب العريش عند منطقة السبيل على الطريق الدائرى نتيجة قيام مجهولين بتفجير غرفة تجميع أنابيب الغاز (غرفة الميدان) عند مدخل مدينة العريش وغرفة (البلوف) التى تتحكم فى تدفق الغاز إلى الخط الذى يغذى عمليات التصدير ومصانع الأسمنت ومحطات كهرباء العريش وغاز المنازل للمدينة.


1 comment:

محمد said...

لابد على كل اسرائيل تتعود على عدم نوم انشاء الله مصر والدول العربية خلاص مش هتعرف تسكت والمصرين مش هيسيبوكوا ..