Sunday, April 3, 2011

# # على "فيسبوك".. المصريون يعتذرون.. والتوانسة يقبلون الاعتذار


مدونة عمال مصر : وكالات

على خلفية اندلاع أحداث الشغب المؤسفة التى شهدتها مباراة العودة بين الزمالك والإفريقى التونسي فى اطار دور ال32 لدورى أبطال إفريقيا والتى اقيمت باستاد القاهرة مساء السبت والتى نتجت عن نزول مجموعة من مشجعى النادين لأرض الملعب وحدوث اشتباكات بينهما؛ قام مجموعة من الشباب المصريين بتدشين صفحات على موقع الفيسبوك اعتذارا وتقديرا للشعب التونسي الشقيق عن الأحداث المؤسفة التى شهدتها المباراة معلنين تبرأهم من تلك السلوكيات المشينة التى لا تتفق مع أخلاق المصريين أو روح الثورة التى ربطت بين الشعبين الشقيقين.

ومن أمثلة تلك الصفحات صفحة "الشعب المصرى يعتذر للشعب التونسي ولاعبي الإفريقى التونسي"، "احنا أسفين يا تونس"، "جمهورية مصر التونسية"، "باسم شعب مصر العظيم احنا أسفين يا تونس"، "مصر وتونس دولة واحدة" ،"احبك يا مصر.. التونسيين ويا تونس المصريين ولن يفرقنا أى شيء" ،"لا اعتذار بين الشعوب الأحرار تونس ومصر اخوة"، وتجاوبا مع صفحات الاعتذار دشن التونسيون صفحة " قبلنا اعتذاركم يا شعب مصر"، وكذلك صفحة "قبلنا اعتذاركم يا مصر الشقيقة"، معلنين قبولهم اعتذار الشعب المصرى وإيمانهم بوحدة الشعبين الشقيقين.

واستقطبت تلك الصفحات أعدادا كبيرة من المشتركين فور انشاءها وتبادل التونسيون والمصريون التعليقات على أحداث الشغب المؤسفة معلنين إصرارهم على تخطى ذلك الحادث العارض، والوقوف معا فى وجه من يحاول الوقيعة بين الأشقاء، فأكد محمد "ما حدث في ستاد القاهرة ليس مجرد أعمال شغب، إنها الثورة المضادة التي تعمل علي قدم وساق لتشوية صورة مصر الخارجية والوقيعة بين الشقيقين الذين أصبحوا قوة لا يستهان بها مصر وتونس"، وأيده مصطفى قالأأ "من قام باعتداءات إستاد القاهرة، هم أنفسهم من إعتدى على المتظاهرين في موقعة الجمل، هم أنفسهم من قتلوا الثوار في جميع أنحاء مصر، هم أنفسهم من كان يغلق اللجان الأنتخابية ويقوم بتزوير النتائج قبل الثوره، هم أدوات النظام، الذي قتلنا وجوعنا وجهلنا لسنوات طوال، كان بيحكمنا بأداتين أمن قمعي يتعاون بالكامل مع البلطجيه، ضد المواطن، هم بنفس هيئتهم، اتضح من كان يحكمنا، مبارك واتباعه يعيثون الفساد في البلاد الى الآن، عرفتم الآن لماذا نزلنا بالأمس إلى التحرير للقضاء على من يريد اشعال البلاد".

وقال فريد موجها خطابه للشعب التونسي "مهما اعتذرنا فهذا لا يكفى، لكم الحق فى التعبير عن غضبكم وقول ما تشاءون ولكن كلنا أمل فى حكمة وسماحة الشعب التونسي الشقيق وستظل تونس فى القلب"، وأضاف حسن "الشعب المصرى لن ينسي فضلكم يا مشعلين ثورة الحرية ونعتذر عما فعله قلة همجية"، واتفقت معه رانيا قائلة "مع إنى مش زملكاوية بس بعتذر لتونس عن اللى عمله جمهور الزمالك، دى مش أخلاق المصريين ولا أخلاق الثورة ولا أخلاق الميدان..أنا أسفة يا تونس".

وقالت سلمى "أنا مصريه معتزه بعروبيتي ومحبة لتونس وجميع الدول العربية، مسلمة، وأسارع بتقديم اعتذار عما فعله السفهاء، لإيماني بسماحة ديني ووحدة العروبة ويقيني بنبل ودماسة وكرم اخوتنا التوانسة لتقبل الاعتذار علي الرغم أني لا احب الكرة، ولا اشجع أي فريق كروى"

وأضاف مصرى "إلى كل تونسي على الفيسبوك.. لقد رفعنا علمكم فى ثورتنا، فلن يفرق بيننا بعض التافهين والمجرمين من مشجعى الكرة".

وعلى الجانب التونسي علق حميدى أمين قائلا "أنا تونسي أقول كما قال أخي الشاعر هشام الجخ: تجمعنا يد الله وتفرقنا يد الفيفا.. ونحن قد جمعتنا يد الله في ثوراتنا على الطغيان ولن تفرقنا يد الفيفا.. نحن أمة قدرها الإجتماع وما حصل وما يحصل وما سيحصل من محاولات للتفريق إنما هي إرهاصات على طريق الأرض الواحدة والأمة الواحدة". وأضافت أمانيتا "احنا كتوانسة نقبل اعتذاركم وما حصل شاذ لا يعبر عن مصر العظيمة، نحن تونس ومصر أصبحنا نموذجا ويجب أن نكون مثالا يحتذى به"، واتفقت معها أميرة "اعتذاركم مقبول وسنظل اخوة أن شاء الله"

وقالت سارة "أعلنت تونس الحبيبة من مصر العزيزة أن الدكتور الصهيوني كورة بن كورة فشل في فصل التوأمين الثوريين تونس ومصر وقد أعرب الدكتور الصهيوني كورة بن كورة عن استحالة الفصل بين التوأمين لشدّة الوظائف الحيويّة المتمازجة بين الثوريين التونسي والمصري".

وفى السياق نفسه دعا البعض لتنظيم وقفة اعتذار رمزية غدا الأحد أمام السفارة التونسية فى الخامسة مساء تعبيرا عن رفض الشعب المصرى لما حدث من تجاوزات لا تتناسب مع أخلاق المصريين وثوAlign Centerرتهم البيضاء.

No comments: