Sunday, February 13, 2011

عاجل : حل مجلس الشعب والشورى واجراء تعديلات دستورية وثوار التحرير يستمرون فى الاعتصام لمطالب اخرى

اللواء محسن الفنجرى المتحدث بأسم القوات المسلحة
كتب : كريم البحيرى

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة منذ دقائق قرار بحل مجلسى الشعب والشورى وأجراء تعديلات دستورية على المواد المعدلة من قبل الطاغية مبارك فى أستفتاء شعبى.
ومن جهتهم رحب ثوار التحرير المعتصمين بالقرار، وأكدوا على أستمرار أعتصامهم لحين رفع العمل بقانون الطوارىء، والأفراج عن كافة المعتقليين السياسيين، ومعتقلى قضايا الرأى فى مصر، ومن تم أعتقالهم فى أحداث الثورة، وتشكيل حكومة انتقالية من أربعة أفراد مدنيين وواحد عسكرى، وتحويل مبارك وكل رموز الفساد فى نظامة للمحاكمة، وأقالة حكومة شفيق وتشكيل حكومة تسير أعمال من القوى الوطنية المشهود لهم بالنزاهة، مع ضمان عدم ترشح اى منهم فى الانتخابات القادمة للبلاد، وأرسال طلبات لكل الحكومات العالمية ومطالبتها بتجميد أى أموال لمبارك أو أفراد عائلتة، أو رموز الفساد من النظام السابق، كما طالب الثوار، المجلس الاعلى للقوات المسلحة بالأفراج عن الضباط الخمسة عشر الذين شاركوا فى الثورة المصرية، والذين يتعرضون بحسب تقارير إعلامية الى محاكمة عسكرية بسبب مخالفة الأحكام العسكرية، ومشاركتهم فى الثورة.
الجدير بالذكر ان ثوار ميدان التحرير أعلنوا انهم لم يجبروا أحد على الأستمرار فى الأعتصام، وأكتفوا بأن وجهوا رسالة الى كل مصرى، مفادها، بأن حرية مصر لم تكتمل بعد، وان اكتمالها هو بتحقيق المطالب، كما انهم لا يعطلون اى أعمال وأعتصامهم مازال بشكل حضارى، على جوانب الطريق بميدان التحرير، وانهم بدأو فى تسير المواصلات فى الشوارع ورفع الحواجز، كما أكدوا على اننا الان فى بلد حر ومن حقهم الأعتصام لضمان تحقيق المطالب، كما ان من حق من لايريد الأعتصام ان يذهب الى منزله، مؤكدين ان الديمقراطية الحقيقية هى ان يعبر الشعب عن رأيه طالما انها لم تخرج عن الشكل الحضارى والسلمى، والذى يلتزم به ثوار التحرير.
وطالب الثوار من أفراد الجيش بالأستمرار فى التعامل بشكل سلمى معهم، مؤكدين على ان الجيش والشرطة مهمتها حماية مصر، وحماية شعبها، وحماية حرية الرأى والتعبير، والأستماع الى أراء أفراد الشعب، والتى لم تكن تحدث فى عهد مبارك.

1 comment:

هنار said...

اتمنى لكم التوفيق لمدونة حلوة