Sunday, February 27, 2011

حان الأن وقت عودة علماء مصر وعلى رأسهم العالمة زينب الديب


لقد حان الوقت ان يعود كل علمائنا المصريين فى الخارج ليكونوا سندا لنا فى إعادة بناء مصر بعض ان ننهى مهمة التخلص من بقايا نظام الطاغية مبارك، ومن أهم العلماء الذى يجب ان يشرفوا الوطن بالرجوع، هى العالمة المصرية الدكتورة زينب الديب الحاصلة على الدكتوراه من السوربون في الأنثروبولوجي، وهي الآن عضو المجلس الدولي لليونسكو، والتي أشرفت على المشروع القومي الإنمائي لتطوير البيئة الإنسانية بصحراء مصر في الفترة من 1990 : 1997 ، وكانت قد توصلت إلى بذور قمح مهجنة من بذور مصرية وبذور مكسيكية ذات أصل مصري أيضاً ، والتي تصل بإنتاجية الفدان إلى 35 أردباً للفدان الواحد مما يزيد إنتاج القمح بنسبة 80% عما هو الآن ، وهو ما يحقق إكتفاء ذاتى من القمح، واكنت العالمة الجليلة قد أشرفت أيضاً على مشروع بناء قرى لشباب الخريجين وأبناء الوادي في 24 منطقة تتوزع على محافظات مصر، وكانت تكلفة الوحدة حينئذ 4000 جنيه مصري ( أربعة آلاف جنيه مصري ) ، وهي فيلا أنيقة من خامات البيئة تناسب حياة الفلاح وبها حوش للفرن وحظائر لتربية الطيور والمواشي، وكان المشروع قد أدرج في خطة الدولة عام 1990 وتم التنفيذ بين عام 1994 : 1997 ، وسط نجاحات كبيرة وغير مسبوقة لتجربة زراعة 42 ألف فدان في الصحراء ؛ ولكن كانت هناك في مصر مافيا تتربح من ألام المواطنيين، استطاعت إيقاف المشروع عام 1997 ، بل وتحايلت الحكومة للحصول على أمهات بذور القمح المهجن التي انتجتها الدكتورة زينب الديب وأخفتها، ولم تنجح الكتورة زينب الديب حتى الآن في استعادتها، كما يجب محاكمة كل من شاركوا فى إيقاف هذا المشروع، وعلى رأسهم الوزير السابق متعهد الأغذية المسرطنة يوسف والى

No comments: