Monday, February 28, 2011

الافراج عن عدد كبير من المقبوض عليهم فى انتفاضة 6 ابريل 2008 بالمحلة

علمت " مدونة عمال مصر" من مصادرها انه تم الأفراج اليوم (الأثنين) عن عدد كبير- لم يتوفر الرقم المحدد بعد-، من المقبوض عليهم الـ49 فى أحداث، عرفت بأنتفاضة 6 أبريل 2008 بمدينة المحلة الكبرى، شمال القاهرة.
وأفاد كريم أحد الذى تم القبض عليهم فى 2008 وتم توجيه عدد من التهم له تسببت فى حصوله على حكم بالسجن ثلاث سنوات، انه تم الأفراج عنه اليوم هو وعدد من أصدقائه فى نفس القضية، الا ان هناك عدد أخر لم يتم الأفراج عنه بعد ومنهم طارق محمد عبد الحفيظ الصاوى، -أحد أقربائه- والموجود حاليا بسجن الحضرة، وكان حاصل على نفس فترة السجن.
من جهته قال جلال خال طارق، انه يرحب بقرار الأفراج عن أبن شقيقته كريم، الا ان أبن شقيقته الأخرى طارق مازال فى سجن الحضرة ولم يتم الأفراج عنه بعد هو وعدد أخر.
وطالب جلال بعد الأفراج عن كافة المقبوض عليهم أن يتم محاسبة الضباط الذين قاموا بتلفيق القضايا لـ49 مواطن من مدينة المحلة، وهو ما تسبب فى حصولهم على أحكام بالسجن ما بين ثلاث الى خمس سنوات.
كانت مدينة المحلة الكبرى (شمال القاهرة) قد شهدت فى السادس من أبريل العام2008، أنتفاضة شعبية هى الأكبر بعد أحداث 18و19يناير العام1977، وحدثت مواجهات عنيفة بين الشرطة والمواطنيين، تم على أثرها أعتقال المئات من أهالى المدينة، ومحافظات أخرى منها القاهرة، والأسكندرية، ودمنهور، والمنصورة، وعدد أخر، ورغم أفراج المحكمة عن المعتقليين، الا ان جهاز مباحث أمن الدولة، الذى يطالب ثوار 25 يناير بحله، رفض قرارات الأفراج، وظل عدد كبير بالمعتقل لفترة قاربت الثلاث شهور، وفى النهاية قامت أجهزة أمن الدولة، ووزارة الداخلية بتلفيق قضايا، لعدد49 معتقل فى ذاك الوقت، وأصدرت المحكمة عليهم أحكام ما بين ثلاث لخمس سنوات.
جدير بالذكر انه بعد أصدار الأحكام، كانت عدد كبير من المنظمات الدولية قد انتقدت أحكام المحكمة، وطالب الدولة بالتدخل ومحاسبة المتسببين فى تلفيق القضايا، وأعتقال المئات، ومقتل الشاب أحمد على مبروك البالغ من العمر17 عاما فى شرفة منزله، وأصابه عدد كبير بأصابات بالغة.

No comments: