Tuesday, January 25, 2011

مصر تغلق موقع تويتر وفصل شبكات الموبايلات من ميدان التحرير وتجدد الاشتباكات بين الامن ومتظاهرين فى مختلف الاماكن


حجب موقع تويتر فى مصر

كتب : كريم البحيرى

ميدان التحرير: ارض الثوار :الساعة الثامنة مساءا

أقدم النظام المصرى على انتهاك جديد فى سلسلة الانتهاكات التى تحدث منذ صباح اليوم وتبدأ الانتهاكات بقيام وزارة الاتصالات بحجب موقع تويتر فى مصر، وقطع شبكات الموبايلات الثلاثة من ميدان التحرير.
فيما تجددت الاشتبكات بين قوات الامن والمتظاهرين امام دار القضاء العالى، وكذا المتظاهرون القادمون من منطقة امبابة، كما صعد الامن المواجهات مع المتظاهرين بسيدى بشر الا ان المحتجون نجحوا فى الوصول الى مبنى محافظة الاسكندرية، لكن الاشتباكات اسفرت عن عدد كبير من المصابيين.
وفى ميدان التحرير مازالت المظاهرات تشتعل وسط فشل أمنى فى السيطرة على المواطنيين الذين اعلنوا صباح اليوم عزمهم المبيت فى ميدان التحرير الى حين سقوط نظام مبارك.
ويردد المتظاهرون هتافات من بينها " الشعب يريد اسقاط النظام ... ياحرية فينك فينك حسنى مبارك بينا وبينك... ارحل ارحل زى فاروق شعبنا منك بقا مخنوق... ياحاكمنا من عابدين حكمك زفت وزى الطين"
وعلى الجانب الامنى استمرت قوات الامن فى محاولة التسرب بين المتظاهرين لمحاولة تفريغهم من الداخل الا انهم حتى الان يفشلون فى ذلك.
ويتوقع مراقبون للأوضاع فى ان ما يحدث هو نهاية نظام مبارك.. فيما يقول اخرون ان هذه المظاهرات سريعا ما ستنتهى.
ويبقى الوقت هو الفيصل بين الطرفيين
جدير بالذكر ان توقعات المراقبيين المتحدثون عن احتمالية فشل حدوث ثورة فى مصر، اكدوا من قبل ان احتمال نجاح الثورة التونسية معدوم، بسبب القبضة القوية لبن على على الشعب التونسى، الا ان الشعب التونسى أكد مقولة" اذا الشعب يوما اراد الحياة، لابد أن يستجيب القدر" وفى مصر يقول الشعب " الشعب يريد اسقاط النظام" الساعات القادمة ستوضح النتيجة
وعلى الجانب الاخر اكد عدد من عساكر الامن المركزى وبعض ضباط الشرطة رغبتهم الشديدة فى التخلى عن ملابسهم العسكرية والانضمام الى المتظاهرون، الا انهم يخشون الا يحيمهم الشعب وتفشل الثورة، مما قدر يعرضهم الى مواجهة محاكمات عسكرية بتهمة عصيان الأوامر.

No comments: