Sunday, January 23, 2011

ردا على بيان القمص عبد المسيح بشأن مطالبته عدم مشاركة الاقباط فى مظاهرة25يناير

يبدوا ان القمص عبد المسيح بسيط راعى كنيسة العذراء مريم الأثرية بمسطرد لا يترك فرصة الا ويقدم الولاء لنظام مبارك الديكتاتورى حتى ولو كان على حساب الأقباط، ويبدو انه تناسى انه وهو والبابا شنوده، من صدعوا رؤسنا مؤكدين على اننا نسيج واحد فى وطن واحد، وانه يجب ان نعمق مفهوم الوحدة الوطنية، وان الشباب المسيحى يجب ان يشارك فى الحياة السياسية، كما حرضوا الشباب على التظاهر اثناء احداث العمرانية، واحداث نجع حمادى بطريقة غير مباشرة، ولكن اليوم قرروا ان يتخذوا جانب النظام فى مطالبة الشباب القبطى بعدم المشاركة فى المظاهرة المذمع انطلاقها فى 25يناير القادم والمطالبة برحيل مبارك ونظامه।
ارجو الا يفهم حديثى عن انى لست راغبا فى الوحدة الوطنية، لا فأنا لم أفكر يوما ان بلدى العظيمة مصر تضم مسلم ومسيحى، فأنا فى أعتقادى ان مصر تضم مصريين مهما كانت اديانهم او افكارهم، وجميعهم يعيشون فى عشق لهذا الوطن।
ولكنى صدمت من ان رجل مثل القمص عبد المسيح بسيط يشارك فى عزل من يصفهم بالشباب المسيحى ( اصفهم انا بالشباب المصرى) عن مشاركة نشطاء مظاهرتهم للمطالبة بأقالة مبارك।
والذى كان اكثر دهشه لى هم من وقعوا على البيان وهم
نجيب جبرائيل، وممدوح رمزى المحامى، و ممدوح نخلة المحامى، وهانى الجزيرى المتحدث الرسمى باسم حركة أقباط من أجل مصر، ووحيد إدوارد فايز المحامى، وأشرف أدوار كيرلس المحامى، ونبيل غبريال، وناجى وليم
وحتى لا يقول احد انى أتجنى على القمص عبد المسيح فى وصفى له بأنه اتخذ جانب نظام مبارك الديكتاتورى سأطلعكم على بيانه ولزوار المدونة الحق فى الحكم।
بيان القمص عبد الميسيح
: "من منطلق حبنا لمصر التى هى وطن يعيش فينا ومن أجل أمنها واستقرارها ندعو للاحتكام للعقل والالتزام بالقانون نحو مطالب مشروعة بالحقوق التى يقرها الدستور وليست بمشاركة فى فوضى هدامة ( احنا بردة بنحب مصر، وبنعتبر ان افكارهم هى اللى هدامة، لما تخلوا الشباب المصرى، يدخل فى غيبوبة، ولا يطالب بحقة فى الوطن)، ومن هذا المنطلق نحث كافة الشباب القبطى على عدم الخروج فى مظاهرات 25 يناير لأنه ليست بالمظاهرات وعلو الحناجر تحل المشكلات ( أمال لية عملتم مظاهرات فى احداث نجع حمادى، واحداث اسكندرية، والعمرانية، ولا هى مظاهرات مظاهرات، وبعدين تونس العظيمة خلت العالم كلة يتعلم درس جديد انه بالمظاهرات تحل المشكلات، وبعدين لما المظاهرات هدامة لية اقرتها كل المواثيق الدولية والمعاهدا والدساتير والقوانيين اللى بتطالب الكنيسة دائما باحترامها) ولكن بالمواجهة الموضوعية القائمة على الشرعية ومن خلال القنوات الرسمية( ومين اللى قال اننا شايفين قنوات رسمية، احنا شايفيين شوية حرامية بيسرقوا قوت الشعب وبيدوه لاحمد عز وهشام طلعت مصطفى، ومحمد ابو العنيين، وغيرهم من رجال الاعمال)" ارجو ان يراجع القمص عبد المسيح نفسة ويعتذر عن هذا البيان

ملحوظة الجمل باللون الاحمر هى تعليق المدونة على البيان

No comments: