Tuesday, December 21, 2010

العثور على خطاب يفيد بانتحار «عامل مدينة نصر» بسبب الظلم

كتب فاطمة أبوشنب

واصلت نيابة مدينة نصر أول تحقيقاتها فى واقعة العثور على جثة عامل مشنوق فى سقف أحد المخازن، مكبل اليدين والقدمين بحبل غسيل وحزام جلدى. تبين لـ«أحمد عزب»، مدير النيابة، أن المجنى عليه اعتاد التردد على الدجالين والسحرة وقراءة الكتب الفلسفية، وأثناء المعاينة تم العثور على خطاب داخل ملابسه، يفيد بإقباله على الانتحار، بسبب عدم تمكنه من العثور على فرصة عمل مناسبة وأنه تخلص من حياته بسبب الظلم والفوضى والباطل فى هذا البلد، إلا أن مناظرة الجثة أفادت بوجود شبهة جنائية فى الوفاة بسبب تكبيل يديه من الخلف بحبل وقدميه بحزام واستعجل المحقق تقرير الطب الشرعى لمعرفة سبب الوفاة.
وأرفقت النيابة الخطاب الذى عثر عليه فى محضر التحقيقات التى تجرى برئاسة أحمد دعبس، وجاء فيه «أود أن أعتذر لأبناء أخوالى الأعزاء وأخواتى مجدى ووهدان ولكل الأهل وأعتذر لأبى العزيز وأمى الغالية».
وجاء فى الفقرة الثانية من الخطاب »أنا يا أبى آسف لأنى لم أستطع أن أحقق آمالك وأحلامك وأعتذر على كل ما تسببته لك من عناء أثناء حياتى، فأنا يا أبى لا استطيع أن أعيش فى هذه الحياة المليأة بكل ما تعلم ومالم تعلم من الظلم والفوضى والباطل، كما ترى يمر اليوم والأسبوع والعام ولا يزداد إلا الليل ظلمة، يا أبى أنا ذهبت للعمل فى السياحة ولكنى وجدتهم يعاملونى ككلب لا يسوه أى شىء فالعمل ٢٤ ساعة مقابل ٦٠٠ جنيه وأنك تعلم أنى لا أحب أن أكون عبدا وأن كرامتى غالية عليه».
وقال والده فى التحقيقات التى جرت بإشراف المستشار مصطفى خاطر، المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة، إن ابنه سبق له محاولة الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الثانى من منزله فى بنى سويف دون إصابته وأنه يندهش من ذلك ويشك أن يكون به »مس جان».
وأضاف والده أن ابنه سافر إلى القاهرة يوم الخميس الماضى لإنهاء بعض الأوراق الخاصة به لرغبته فى العمل فى السياحة فى الغردقة وأقام مع ابن خاله -عامل فى أحد المحال بمدينة نصر - وأن ابنه كان يحب قراءة كتب الفلسفة اليونانية والإغريقية.
وقال ابن خاله إن المجنى عليه حضر منذ يومين وعند عودته من العمل يوم الحادث وجد شيئاً غريباً معلقاً فى سقف الغرفة وعندما أضاء النور فوجئ به معلقا، مقيد اليدين والقدمين.

No comments: