Sunday, December 5, 2010

تنظيم سرى يدعو المصريين للعصيان المدنى



كتب : كريم البحيرى

دعى تنظيم سرى أطلق على نفسه ( تنظيم العصيان المدنى هو الحل) الشعب المصرى للعصيان المدنى ايام 9 و 10 و 11 ديسمبر القادم، مطالبا المواطنيين بالجلوس فى المنزل، وعدم استخدام كلا من ، مترو الأنفاق، او أتوبيسات هيئة النقل العام، وعدم فتح المحال التجارية، او نزول السائقين للعمل، مطالبا المشاركين بتعليق أعلام مصر او يافتة مكتوب عليها العصيان المدنى هو الحل وتعليقها على نوافذ المنازل.
كما طالب البيان بأعتبار يوم 12 ديسمبر يوما للعصيان المدنى فى الشارع بالتظاهر فى كل شوارع مصر، لأقالة النظام المصرى وتسليم السلطة الى رئيس مجلس الدولة، وأجراء أنتخابات رئاسية خلال ثلاثة شهور، لأختيار رئيس ينحاز للأغلبية الفقيرة وليس لقة من رجال الأعمال.

جدير بالذكر ان دعوة ( تنظيم العصيان المدنى هو الحل ) تتزامن مع دعوة الحركة المصرية من أجل التغيير " كفاية" والتى دعت للتظاهر يوم 12 ديسمبر القادم امام دار القضاء العالى الساعة الواحده ظهرا، لأعلان عدم شرعية انتخابات مجلس الشعب لما شهدته العملية الأنتخابية من تزوير وبلطجة فجه.

نص بيان تنظيم العصيان المدنى هو الحل

مرت بلادنا العظيمة مصر بمرحلة خطيرة طوال ثلاثون عاما بسبب سياسات نظام مبارك الذى انحاز لحفنة ضئيلة من رجال الأعمال على حساب الأغلبية الفقيرة من الشعب، حتى وصل الأمر الى ان أكثر من نصف هذا الشعب العظيم أصبح تحت خط الفقر، وأغلبية النصف الأخر تقف على خط الفقر، فيما يستمتع حفنة بسيطة من رجال الأعمال على رأسهم أحمد عز، ومحمد أبو العنين، وجمال وعلاء مبارك، وهشام طلعت مصطفى، بثروات هذا الشعب بل أن نظام مبارك الأستبدادى لم يكتفى فقط بأفقار شعبنا العظيم بل وصلت الوقاحة الى تزوير الأنتخابات طوال ثلاثون عاما لتنتهى المسرحية الهزلية بأنتخابات مجلس الشعب 2010، التى حصد خلالها الحزب الوطنى بالتزوير على 90% من مجلس الشعب (الحزب الوطنى حاليا) ليصبح المعارضين للنظام خارج المجلس، وهى الطريقة المثلى حتى لا يعارض أى مواطن شريف مشروع التمديد لنظام مبارك، أو توريث بلادنا العظيمة للفتى المدلل جمال مبارك.
وفى خلال الأعوام الخمس الماضية استخدم النظام ترزية القوانيين امثال صفوت الشريف وفتحى سرور لتفصيل دستور ارجع البلاد الى العصر الحجرى، وهيئها لتصبح عزبة لعائلة مبارك.
ولأننا لم نعد قادرين على تحمل استبداد النظام المباركى الذى اعتقل كل معارضية على رأسهم المناضل مجدى أحمد حسين وقيادات جماعة الأخوان المسلمون، بالأضافة الى أعتقال أى معارض يسارى أو ليبرالى رافض لمشروع التمديد أو التوريث أو رافض لسياسات الحزب الوطنى.
وقد ظهر جليا خلال الأعوام الخمس الماضية ان النظام اتبع طريقة اعتقال الشباب وتعذيب ابناءنا داخل سلخانات الشرطة حتى الموت واخرهم كان الشاب خالد سعيد وغيره من ابناءنا الذين راحوا ضحية رغبتهم فى ان يكونوا بشرا أحرار كما خلقهم الله .
لم نعد نستطيع حصر فساد نظام مبارك الذى تسبب فى غرق اكثر من ألف مواطن فى عبارة ممدوح أسماعيل لتنتهى المهزلة بهروب الجانى، واصدار حكم لا يوازى الجرم، او احراقه للمواطنين فى قطار الصعيد، وغيرها من الحرائق التى تنتهى بأتهام الماس الكهربائى بأحداث الحريق، بالأضافة الى ارتفاع نسبة البطالة، والأستيلاء على أراضى الفلاحين، وأصدار حفنة من القوانيين التى تزيد اعباء الشعب، من بينها البدء فى خصخصة التأمين الصحى، وفصل عدد كبير من قيادات العمال لأستخدامهم سلاح الاضراب فى مواجهة فساد ادارات هذه الشركات او انخفاض المرتبات،
لقد أصبح المواطن المصرى مهان فى كل بلاد العالم، فضلا عن اهانته فى بلده، بسبب نظام مبارك الذى لم يتهاون لحظة فى تسليم ممتلكات الشعب لرجال أعمال من خدام النظام، وتسليم أراضى بلادنا وشركاتنا لمستثمرين بأبخس الأثمان على رأسها مشروع توشكى الذى بيع أغلب اراضيه للمدلل الوليد بن طلال، الذى لم يقم حتى الأن بزراعة المساحة التى حصل عليها .
لذلك لم يعد امامنا سوى التخلص من هذا النظام الفاسد المفسد لما حوله بالعصيان المدنى.
لقد جمعنا نحن "تنظيم العصيان المدنى هو الحل" المكون من مواطنيين مصريين متألمين من حال بلادنا العظيمة، وانبطاح حاكمها للصهاينة والأمريكان، وجمعنا حب هذا الوطن ورغبتنا فى ايقاظ هذا الشعب العظيم ليثور من أجل حقة فى اختيار حاكمة الذى يشعر بألامه ويخفف عليه أعباءه، خاصة وان بعض القوى السياسية التى من المفترض انها مسئولة عن ايقاظ الشعب، استطاع النظام ان يجرها لللعب فى ملعبه، حتى أصبح الهم الأعظم لبعض هذه القوى الان هو خوض انتخابات الأعادة، رغم حجم التزوير الفج الذى شهدته المرحلة الأولى.
وهنا لم يعد امامنا الا ان نطالب الشعب المصرى ( عمال – فلاحين – مهمشين – طلبة – اساتذه – عاطلين- مهندسين – مثقفين- صحفيين... ) ان يستيقظ ويعلن رفضه لهذا النظام ويبدأ بأعلان الحداد والعصيان المدنى خلال أيام (9 – 10 – 11 ) ديسمبر القادم، بعدم الخروج من المنزل أو استخدام المواصلات الحكومية مثل المترو وأتوبيسات هيئة النقل العام وعدم الذهاب للعمل كما نطالب اصحاب وسائل النقل بعدم النزول خلال الايام الثلاثة وأعتبارها حالة حداد .
وأعتبار يوم (12 ) ديسمبر يوما لأعتصام مفتوح والتظاهر فى كل شوارع مصر لحين استقالة النظام بالكامل، وتسليم السلطة الى رئيس مجلس الدولة لحين اجراء انتخابات رئاسية خلال ثلاثة شهور، يختار فيها الشعب من يمثله، ويقوم الرئيس المنتخب بتشكيل حكومة أئتلافيه، يمثل فيها كل التيارات السياسية، وتفويض فقهاء قانونيين وطنيين بوضع دستور وطنى يكون احترام المواطن المصرى هى أهم أولوياته.
ونهيب بالأطباء والصيادلة وعمال الأسعاف بعدم المشاركة فى العصيان لما قد يتسبب فى تعريض حياة ابرياء الى الخطر.
وللتعبير عن رفضنا للنظام نرجو من كل مصرى ان يعلق علم مصر او يافتة مكتوب عليها ( نحن فى حالة عصيان مدنى) على النوافذ .
كما نطالب القوى السياسية ( احزاب – حركات- جماعات- منظمات مجتمع مدنى) بأن تتحد وتتضامن مع دعوتنا وان تنحاز للشعب، لأننا نثق فيهم .
وأخيرا لأننا نثق ان الإعلام الحقيقى هو الذى يشارك فى إحداث التغيير نطالب وسائل الإعلام الحرة بأن تعلن فى عناونها الأولى خلال الثلاث أيام بأنها متضامنة م العصيان المدنى وان تقوم بتحريض الشعب على التظاهر يوم 12 ديسمبر.

الله – الوطن – الشعب
تنظيم العصيان المدنى هو الحل
رابط مدونة التنظيم

www.EgyRevolution.blogspot.com

أميل

EgRevolution@gmail.com

فيس بوك

http://www.facebook.com/home.php?#!/home.php?sk=group_173374749353777


5 comments:

سندباد مصري said...

نستأذنكم في نشر هذا البوست
في مدونتنا سندباد عصري
ضمن العديد من الأخبار
من مختلف الجرائد

كريم البحيرى said...

مفيش مشكلة بس براء حفظ الملكية الفكرية تحياتى لمرورك ومدونتك رائعة

المملكة البيضاء لأمة اقرأ said...

ربنا يحررنا من كل الحكام العرب اللهم آمين

Anonymous said...

حفظ الملكية الفكرية اية يامعفن , انت هتصدق نفسك يامنيوك اوعى تكون فاكر نفسك شخصية , انت حشرة ممكن ندوسها فى اى لحظة ومعادك قرب

سندباد مصري said...

نشكركم للإهتما والرد
وبالفعل نحن نهتم دائما بحقوق النشر وخلافة
http://egysinbad1.blogspot.com/2010/12/blog-post_5374.html
واللينك السابق للخبر عندنا الأن
لمراجعتة وأخذ الملاحظات