Tuesday, November 9, 2010

اضراب ممرضات مستشفى سمنود المركزى والاطباء يتراجعون بعد وعد بصرف الحوافز

الدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة
الدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة

كتب : كريم البحيرى
اعلن اليوم الثلاثاء حوالى 800 من الأطباء وهيئة التمريض وفنى المعامل وفنى الأحصاء بمشستشفى سمنود المركزى بمحافظة الغربية "دلتا مصر" اضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على عدم صرف حوافز شهرى سبتمبر وأكتوبر الماضيان.
كان ما يقرب من 800 طبيب وممرضة قد أعلنوا اليوم اضرابا مفتوحا عن العمل احتجاجا على عدم صرف حوافز شهر أكتوبر و50% من حوافز شهر سبتمبر لكليهما، الا ان مديرية شئون الصحة بالغربية تدخلت ووعدت الأطباء بالصرف الفورى للحوافز بعد تسلم المديرية 400 ألف جنية لصرف حوافز الأطباء، وهو الأمر الذى ترتب عليه انسحاب الأطباء من الأضراب.
من جانبهم اعلنت هيئة التمريض وفنى المعامل والأحصاء بالمستشفى استمرارهم بالأضراب احتجاجا على عدم صرف الحوافز أسوة بالأطباء، مؤكدين فى تصريحات خاصة لـ (مدونة عمال مصر) انهم لن ينهوا الإضراب الا بعد صرف حوافز مستحقاتهم كاملة.
فيما أكد أحد مصادرنا رافضا ذكر اسمه، ان وكيل وزارة الصحة بالغربية الدكتور شريف حمودة - والمهدد بنقلة الى الاسماعلية بسبب وجود اهمال فى مستشفيات مدينة المحلة الكبرى- انه فى طريقة للمستشفى لمحاولة التفاوض مع المضربين لحل الأزمة.
من جهتها قالت احد الممرضات المشاركة فى الاضراب رافضة ذكر اسمها "احنا اضربنا لان الحوافز الخاصة بشهر سبتمبر لم يصرف منها سوى 75% فقط، رغم ان الحوافز مفترض انها 125%، اما شهر أكتوبر فلم يصرف الحافز بالكامل" مضيفة " ليس فقط حوافز الـ125 التى لم تصرف، بل اننا منذ شهر يوليو الماضى لم نقوم بصرف الحوافز التى قررها وزير الصحة بواقع 60% للجهود غير العادية والتى تصرف للأقسام المميزة، مثل العاملين فى أقسام (الحريق، العمليات، غسيل الكلى، الأستقبال) و40% للأقسام العادية مثل ( العيادات) تحت مسمى حوافز بدل عدوة".
فيما أدان عدد من الممرضيين والفنيين تراجع الأطباء عن الأستمرار فى الأضراب، مؤكدين ان صرف مستحقات الأطباء، كان يجب ان يتبعها قرار بعدم انهاء اضرابهم قبل الصرف لهيئة التمريض والفنيين.

تحديث : الثلاثاء الساعة الثالثة مساءا

افاد احد مصادرنا داخل اضراب هيئة التمريض والفنيين بمستشفى سمنود المركزى، بأن وكيل وزارة الصحة الدكتور شريف حمودة عرض عليهم شيك بـ 900 ألف جنية لصرف مستحقاتهم المتأخرة، الا ان هيئة التمريض والفنيين رفضوا انهاء اضرابهم قبل الصرف الفعلى.
من جانبها اكدت احدى الممرضات ان مبلغ الـ900 ألف جنية لن يكفى كامل مستحقات المضربيين، مضيفه بأنه يجرى التشاور الان بين المضربيين لأعطاء الوزارة مهلة لمدة أسبوع او على الأكثر لبعد انتهاء عيد الأضحى المبارك، لصرف باقى المستحقات.

No comments: