Sunday, July 4, 2010

"خالد سعيد" جديد في المنصورة: رفض "عزومة" الشرطة على التوصيلة.. فألقوا به من الدور الثالث

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


كتب : مركز النديم

محمد صلاح محمود غريب، شاب مصري، يبلغ من العمر 18 عاما، يعمل سائق توك توك بمركز بني عبيد، المنصورة.. قام بتوصيل اثنين من مخبري مركز شرطة بني عبيد يوم 3 يوليو الساعة العاشرة والنصف مساء. انتهت التوصيلة بإلقاء القبض على محمد صلاح بسبب خلاف لرفض المخبرين دفع ثمن التوصيلة واقتياده الى مركز الشرطة حيث تم الاعتداء عليه بالضرب والتعذيب في غرفة رئيس المباحث تامر يحيى وامين الشرطة عبد الفتاح. ثم القاءه من الدور الثالث من مبنى المركز

وقد تم نقل محمد صلاح الى مستشفى السلام الدولي التخصصي بالمنصورة التي أعدت تقرير مبدئي وردت فيه الاصابات التالي:

  • كدمات في الوجه
  • كسر في الركبة
  • كسر مضاعف في الفخذ
  • كسر في الحوض
  • اشتباه نزيف داخلي
  • كسر في اليد اليمنى
  • اشتباه ارتجاج في المخ
  • شرخ في الجمجمة نتيجة اعتداء وقع عليه من آخرين

وقد تقدمت أسرته ببلاغ لنيابة دكرنس التي انتقلت الى المستشفى لسماع اقواله لكن محمد صلاح كان قد دخل في غيبوبة قبل وصولها وهو حاليا في العمليات. وقد حرر المحضر برقم 2629/2010 جنح بني عبيد، والمحضر رقم 53 أحوال أول المنصورة الذي يتضمن تقرير المستشفى بالاصابات سابقة الذكر.

جدير بالذكر ان القسم حرر لمحمد صلاح محمود غريب محضر قيادة توك توك بدون ترخيص.. مع ان قيادة التوك توك لا تحتاج الى ترخيص!!!!

لماذا لم يتردد المخبران قبل ان يعتدوا بهذه الوحشية على محمد صلاح محمود غريب.. من أين يستمدون هذا الشعور بالحصانة كي يسرقوا رزق الشاب، ثم يحاولون سرقة حياته عقابا له على عدم الانصياع لبلطجة الشرطة.. رجال المؤسسة التي تدعي ان دورها هو الحفاظ على امن وامان المواطن.. متى ترتدع وزارة الدخلية.. أم أن الأمر خرج عن سيطرة وزيرها ولم يعد قادرا على لجم اجرام رجاله.. أم أن هذه هي تعليماته في التعامل مع المواطنين..

قائمة الجرائم تطول يوما بعد يوم.. ورائحة الدماء على يد الداخلية أصبحت تزكم الانوف.. ولو طبقنا القانون لصح وصفها "وزارة مسجلة خطر"

No comments: