Sunday, July 18, 2010

سائق المقاولون العرب للقاضي في اولى جلسات محاكمته: (مش فاكر حاجة يا باشا)

سائق المقاولون العرب للقاضي في اولى جلسات محاكمته: (مش فاكر حاجة يا باشا)

محمود طه أحمد سويلم المتهم بارتكاب حادث اوتوبيس المقاولون العرب

كتب: سيف الدين إبراهيم

بدأت الأحد أولى جلسات محاكمة محمود طه أحمد سويلم، سائق، 54 سنة، والمتهم بارتكاب مذبحة موظفي أوتوبيس شركة المقاولون العرب، التي راح ضحيتها 6 قتلى.

وحضر المتهم وسط حراسة أمنية مشددة إلى محكمة دار القضاء العالي حيث استمعت هيئة المحكمة إلى شهود العيان في الواقعة.

وطالبت النيابة بتوقيع أقصى العقوبة على المتهم، في حين أثبت محامو الدفاع طلباتهم والتي من بينها تأجيل الجلسة للإطلاع على المستندات.

وخلال الجلسة سأل القاضي المتهم هل أطلقت النار على المجني عليهم، فرد المتهم قائلا: "مش فاكر حاجة يا باشا".

وطالب محامو الدفاع عرض المتهم على مستشفى الأمراض العقلية للتأكد من مدى سلامة قواه العقلية ومدى مسئوليته عن تصرفاته.

وحضر الجلسة جميع المصابين حيث ادلوا بشهاداتهم، في حين لم يحضر محاموهم إلى الجلسة.

وكان المتهم قد اعترف فى النيابة بالواقعة وقال انه منذ 3 سنوات شاهد جيرانه يقومون بالتنقيب عن الآثار داخل منزلهم، فقام بإبلاغ الشرطة التى ألقت القبض عليهم، وأنه منذ 3 شهور قام بإخبار زميل له فى العمل وهو من ضمن الضحايا ويدعى "عبد الفتاح عبد الفتاح علي"، بوجود كنز أثرى كان جيرانه ينقبون عنه، فقام زميله بالتوجه إلى جيرانه وطلب مساعدتهم فى استخراج الكنز.

وأضاف السائق المتهم، أنه هددهم مرة أخرى بإبلاغ الشرطة، فقام المجني عليه "عبدالفتاح" بإبلاغه بأنه سيقوم بمضايقته فى العمل وتحريض رؤساءه عليه لمضايقته، وانه خشي على أسرته،

فقرر ارتكاب الواقعة وقتل المجني عليه وباقى زملاءه.

وقام المتهم بالادلاء باعترافات تفصيلية حول كيفية ارتكابه لجريمته حيث شرح تفصيلا أمام النيابة كيفية إخراجه السلاح الناري من أسفل مقعد السائق بالحافلة قبيل وصوله إلى مقر الشركة بنحو 300 متر وأطلق النيران بصورة عشوائية على مستقلي الحافلة، حيث عثر أيضا على أسفل المقعد على كيس ممتلىء بالذخيرة الحية.

وتبين من تحقيقات النيابة أن المتهم فى كامل وعية ولا توجد أى إصابات أو جروح فى جسد المتهم ولا يوجد ما يستدعي عرضه على مصلحة الطب الشرعي حيث أن أقواله وأفعاله خلت من أية دلائل توحي بأنه مصاب بأية أمراض نفسية أو عصبية.

واستمعت إلى 24 شاهدا للواقعة وأجرت معاينات لموقع الحادث والحافلة محل الحادث.

وأمرت النيابة باستعجال كافة التقارير الفنية من المعمل الجنائي ومصلحة الطب الشرعي المتعلقة بتشريح جثث المجني عليهم وتوصيف الإصابات بها ومطابقة فوارغ الطلقات بجثث الضحايا وأجساد المصابين بالطلقات التي عثر عليها بالسلاح الآلي.

وكان سائق بشركة المقاولون العرب ارتكب جريمة بشعة، صباح الثلاثاء، عندما قام بإطلاق النار بطريقة عشوائية على زملائه الذين كانوا يستقلون معه اتوبيس الشركة، مما أسفر عن مقتل 6 وإصابة 16 آخرين.

تبين أن السائق يدعى "محمود طه أحمد سويلم" 54 سنة، يسكن بمدينة مايو، وأن الأتوبيس، رقم 392 مصر، كان ينقل موظفي الشركة من منطقتي 15 مايو والتبين، إلى فرع الشركة في منطقة ابو النمرس التابعة لمحافظة 6 اكتوبر، وكان يستقل الأتوبيس 22 موظفًا.

No comments: