Wednesday, June 2, 2010

مختل "القبطية الأمريكية" يقدم التحية لإسرائيل على "مذبحة أسطول الحرية"


image موريس صادق رئيس الجمعية الوطنية القبطية الأمريكية


كتب : كريم البحيري

وصف موريس صادق رئيس الجمعية الوطنية القبطية الأمريكية والذي لا يجب أن يوصف سوا - بالمختل – إسرائيل بأنها القدوة والمثل لحماية الأرض والعرض، معتبرا أن المتضامنين مع غزة مارسوا عملا إرهابيا ضد إسرائيل!

قال موريس في مقال نشره بمدونته " إن ما قامت به إسرائيل من منع قوافل بحريه من الدخول إلى مياهها وأراضيها وفقا للقوانين الدولية فالحدود الدولية هي واجب الدول التي تقوم على حمايتها الدول فأى دوله محترمه لا تقبل أن يدنس الأـجنبي مياهها وأراضيها مهما كانت الأسباب والدوافع " وفقا لقوله .

وأضاف موريس " أنه وفقا لما ذكرته عرب تايمز فإن الأتراك هاجموا الجنود الإسرائيليين بقولها سيطر الطباخون الأتراك على وحدة الإنزال الإسرائيلي واسروا قائدها فتدخل الطيران الإسرائيلي، وهذا دليل على إرهاب هذه السفن المعادية للقانون الدولي ويعطى لإسرائيل حق الدفاع عن نفسها على حد وصفه .

وتساءل " المختل " ماذا يكون الوضع لو اتجهت هذه السفن إلى المملكة العربية السعودية بدون تصريح مسبق من السلطات السعودية؟

ويكمل " المختل " موجها حديثه للعالم " دعونا نتفهم القانون الدولي ولا نسير وراء اعلام يعمل على تهيج الرأي الشعبي ولا يسمح بسماع رأى سياسي عقلاني.

وقدم موريس التحية للدولة العبرية قائلا " تحياتي إلى دولة إسرائيل العبرية التي تعلم الشعوب كيفية حماية بحارها وأرضها فإسرائيل المثل والقدوة وعينى ودموعي على بلدي مصر التي تركت حماس تدنس التراب المصري من رفح وحتى العريش وتحفر الأنفاق داخل الأراضي المصرية الأنفاق المروية بدماء المصريين وأنا حزين جدا على أبناء شعبي مصر الأحرار وهم يتركون الغرباء يحتلون أراضينا ويسرقون منتجاتنا من السلع الغذائية والاستراتيجي ويتحركون خارج القوانين الدولية والمصرية وكأن مصر ليس بها رجال .

وهاجم المختل النائب مصطفى بكرى قائلا " الخونة أمثال الكلاف مصطفى بكرى السعودي الجنسية وذو التاريخ الأسود سعيد باحتلال بلدي مصر إرضاء لأسياده العرب، بمقوله مضلله وكاذبة إن الأنفاق هي لمساعدة أهل غزة.

وأقول الأنفاق لم تحفرها الأيادي المصرية ولا يوجد معاهده بين السلطة الفلسطينية ومصر لحفر الأنفاق ومصر ليست هيئه خيريه لمعاونة اهل غزه فاهل غزه مسئولية السلطه الفلسطينيه وهى قادره على اعانة مواطنيها وعلينا كمصريين ان نسير القوافل الغذائيه والمساعدات الى اهلنا فى مصر والذين يعيشون فى العشوائيات وعلى كل مصرى حر ان يتجه الى مطالبة الحكومه بتحرير التراب المصرى من غزه الى العريش .

وفى رساله وجهها للحكومة المصرية قال " على الحكومه المصريه ان تتخذ من عملية اسرائيل فى منع دخول السفن الى مياهها مثالا وقدوه نعتز بها ونحاكيها فى الوطنيه والمحافظه على تراب مصر الغالى ".

ومن رسالة " المختل " موريس صادق نعلم جيدا أنه قرر أن يبيع وطنيته الى الكيان الصهيونى مقابل حفنة من الورق الأخضر " الدولار " ومنها لا يجوز ان يصف نفسه بالمصرى , فالمصريين هم من خرجوا من شتى المحافظات لأدانة الجريمة البشعة التى ارتكبها الجيش الصهيونى وهو الأمر الذى ادانة العالم هو الأخر .

وتوجه مدونة عمال مصر سؤالا للمختل " موريس صادق " بعد أدانة أمريكا لدولتك اسرائيل هل ما زلت تستمر فى وصفها بالدولة القدوة ؟ وما هو الثمن الذى تقاضيته جراء دفاعك عن اسرائيل هذا الكيان الغاشم ؟ ولماذ تعطى الحق للكيان الصهيونى فى الدفاع عن حدوده فى الوقت الذى ترفض حق المقاومة فى حماية اراضيها من المغتصب ؟

ان الكيان الصهيونى هو مغتصب والتاريخ شاهد على ذلك وتدنيسك للحقائق يؤكد على جهلك وان وصفك بالمختل فقط يعد أهانة للمختلين فأنت أقل من أن توصف بالمختل

2 comments:

Purchase_Structured said...

الله يفتح عليك يالى كاتب المقال

وموريس دة داعر صهيونى

Dr. Kafy said...

أخى العزيز

إنه ليس سوى رجل يعبر عن عدائه بوضوح للمسلمين و تضامنه الصريح مع إسرائيل، الرجل واضح و صريح و ليس مختلا لأنه يتكلم بلسان جماعته و يعبر عن رأى قومه لا رأيه الشخصى. و هذا فى حد ذاته رائع حتى تتضح الأمور و النوايا و ألا تلتبس على غافل الرؤية حتى لا يظن أحد أن هؤلاء صديق بعد أن أعلنوا عداءهم صريحا لنا، فهل بعد هذا عذر؟ !!