Monday, May 3, 2010

اللجنة الشعبية بسيناء تستنكر توجيه اللوم فقط لنائب "الرصاص" وتطالب بإسقاط عضويته من المجلس

سيناء : ماهر السيناوي
image

استنكرت اللجنة الشعبية لحقوق المواطن بشمال سيناء وأحزاب المعارضة والقوى السياسية اكتفاء مجلس الشعب بتوجيه اللوم لنائب الحزب الوطني نشأت القصاص المعروف إعلاميا بنائب الرصاص، والذي اكتسب ما لم يكتسبه احد من قبل في قلوب أبناء سيناء عامة والمعارضة خاصة عقب دعوته لاستهداف المتظاهرين بالرصاص في دعوة صريحة للتحريض على القتل وهو ما أثبته تفريغ شريط الجلسة.

وانتقدت المعارضة بسيناء اكتفاء مجلس الشعب بتوجيه اللوم للنائب بعد تقديمه اعتذارا عما قاله في واقعه لم تكن الأولى التي يتم فيها تفريغ شريط الجلسة للتأكد مما قاله النائب كما لم تكن المرة الأولى التي يقدم فيها اعتذارًا ليتفادى عقوبات كثيرة منها الحرمان من حضور الجلسات والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى إسقاط العضوية.

وقال بيان صادر عن المعارضة: سنشير لواقعة واحدة فقط وهى واقعة اتهامه للنائب سعد عبود في جلسة مناقشة نتائج تقرير زيارة لجنه حقوق الإنسان إلى العريش عقب السيول الأخيرة في يناير الماضي واتهامه للنائب المعارض بأنه غير مضبوط والتي قرر الدكتور سرور حذفها من المضبطة بعد تفريغ شريط الجلسة والاستماع إليه للتأكد مما قاله النائب، فما كان منه إلا أن كتب اعتذارًا عما بدر منه وقبله رئيس المجلس والأعضاء هذا بخلاف واقعه الحذاء الشهيرة التي نشرت بالصورة في الصفحة الأولى بصحيفة مستقلة مشهورة شعبيا، وواقعة مقولة النائب الشهيرة في إحدى جلسات مجلس الشعب: الحكومة حلوة والشعب هو اللي وحش" وعلق عليها الكاتب الصحفي سليمان جودة في عموده اليومي بجريدة المصري اليوم قائلا: "انت الوحش والشعب حلو" وأكمل موجها كلامه للنائب "أنت وحش وحاشه.. ياوحش".

وفى إطار الواقعة الأخيرة انتقدت اللجنة الشعبية لحقوق المواطن على لسان منسقها اشرف الحفني قبول المجلس لاعتذار النائب وتوجيه اللوم له بأنه ليس عقوبة بقدر ما هو تفاديا للموقف والمأزق الخطير الذي سقط فيه نائب الوطني وان اللوم لا يرتقى كجزاء إلى مستوى الفعلة والمقولة، فاللوم ليس عقابا لكن إطلاق الرصاص على المتظاهرين تحريض صريح على القتل لكن أبناء شمال سيناء قالوا كلمتهم خلال المظاهرة التي اندلعت بميدان السادات في العريش يوم احتفال شمال سيناء بعيدها القومي والتي أكد خلالها المتظاهرون أن النائب القصاص الملقب بنائب "الرصاص" لا يعبر عنهم ولا يمثلهم ولا يتحدث باسمهم

No comments: