Sunday, May 9, 2010

أمن الدقهلية يمنع الفقراء وكبار السن من صرف المعاشات بسبب انتخابات الشورى

كتبت : غادة عبد الحافظ

فرضت مديرية أمن الدقهلية، أمس، كردوناً حول مبنى المديرية والشارع المجاور لها، ومنعت المواطنين وأصحاب المعاشات من الدخول لصرف معاشاتهم، بحجة وجود لجنة لتلقى أوراق المرشحين لانتخابات مجلس الشورى.

توسلات كبار السن من البسطاء، الذين قطعوا مسافات طويلة للوصول إلى مقر المديرية لم تدفع الضباط إلى الموافقة على دخولهم لتسلم معاشاتهم، وطلبوا منهم الحضور بعد يوم الأحد، وهو آخر يوم لتلقى أوراق الترشيح، مما تسبب فى نشوب مشادات بينهم وبين الضباط، وقال أحد أصحاب المعاشات إن مخبر أمن بقسم شرطة أول المنصورة اعتدى عليهم بالسب والقذف أمام الضباط، الذين أصروا على منعهم من الدخول، قائلين: «دى تعليمات».

يقول حامد عبدالعزيز: «أنا مالى ومال الشورى، أنا راجل على المعاش وجيت مسافة طويلة علشان عايز المعاش اشترى بيه أكل وأدوية، لكن الضباط منعونى بحجة انتخابات الشورى». ويعلق مصطفى البيومى حسن، على منعه من صرف المعاش بقوله: «أنا خدمت البلد ٦٠ سنة وجزائى فى النهاية إن الشرطة تبهدلنى وأنا مريض وباتحرك بصعوبة، أنا ذنبى إيه أتبهدل كده وأنا لا مرشح ولا حتى هانتخب حد». وأكدت مصادر بمديرية الأمن أن صرف المعاشات يوم ١٠ وليس ٨ مايو، وهو ما رفضه أصحاب المعاشات، مؤكدين أنهم يصرفون مستحقاتهم من المديرية يوم ٨ من كل شهر


No comments: