Thursday, November 19, 2009

عمال وموظفو «قوطة للصلب» يعتصمون أمام المصنع احتجاجا على إيقاف صرف الرواتب والأرباح

كتب محمد طلعت داود

جانب من اعتصام «قوطة للصلب

اعتصم أكثر من ٣٠٠ عامل وموظف بشركة «قوطة للصلب» بالعاشر من رمضان، أمام بوابة المصنع، بسبب رفض الإدارة صرف رواتبهم لمدة ثلاثة أشهر، وعدم حصولهم على الأرباح السنوية.

وقال عماد فوزى، أحد العمال، إن الإدارة رفضت صرف رواتب الموظفين والعاملين لمدة ثلاثة شهور، فضلاً عن الأرباح الشهرية والسنوية، بسبب توقف نشاط المصنع لكثرة الديون المتراكمة على أصحابه.

وأضاف فوزى أن وليد قوطة، صاحب المصنع، يعيش خارج البلاد لتهربه من الضرائب وحصوله على قروض بنكية وتهربه من سدادها وكتابة شيكات دون رصيد.

وأكد أحمد شعراوى، رئيس اللجنة النقابية بالمصنع، أن الإدارة طلبت من العمال والموظفين والإداريين تجميع مبالغ مالية كبيرة لإعادة نشاط المصنع من جديد والوقوف على قدميه.

وأشار إلى أنهم تمكنوا من جمع مبلغ ٤ ملايين جنيه، ووضعه داخل صندوق العاملين تحت مسؤولية أسامة الصاوى، مدير المصنع، وفتحى المعلاوى، رئيس الشؤون القانونية، لافتاً إلى أن المصنع استعاد توازنه من جديد، وأن الصندوق قام بتوزيع أرباح المكسب الشهرى على العاملين.

وقال عبدالعظيم خاطر، موظف بالمصنع، إنه بعد تكاتفهم لإعادة التشغيل فى السوق، وعدم اتخاذ أى مستند قانونى ضد الإدارة يثبت دفعهم مبلغ ٤ ملايين جنيه، فوجئوا بعودة صاحبه من الخارج، وقيامه بسحب المبلغ من صندوق العاملين دون أن يخبرهم بأى شىء.

وأضاف خاطر أن العاملين فوجئوا بخسارتهم أرباح الشركة وإيقاف صرف رواتبهم الشهرية، لافتا إلى أنهم اكتشفوا أن مدير المصنع، ورئيس الشؤون القانونية أعطيا الأموال، التى تم تجميعها لإعادة نشاط المصنع إلى صاحب المصنع، ليقوم بصرفها على القضايا والديون.

وطالب العاملون والموظفون بالمصنع بتدخل الرئيس مبارك، وحله مشكلتهم

No comments: