Thursday, November 19, 2009

احتجاز عدد كبير من المصريين فى الجزائر داخل منازلهم منذ 5 أيام


كتب - كريم البحيرى
قال سامى الحداد وسامح حنا مصريان يعملون فى الجزائر فى اتصال ببرنامج دائرة الضوء على قناة نايل اسبورت والذى يديرة ابراهيم نافع ان هناك مئات المصريين محتجزين داخل منازلهم فى الجزائر منذ يوم الخميس الماضى وان الجزائريين يمنعوهم من محاولة شراء الطعام او الخروج
وطالبا المصريان حنا والحداد التدخل المصرى الفورى لانفاذهم من احتماليته قتلهم فى الجزائر ورغم ان ابراهيم حجازى مذيع البرنامج حاول تهدئة الامور وهاجم الحداد وقال له فى نبره حادة " متولعش الدنيا " الا ان صوت الحداد كان واضح عليه الخوف الشديد من احتمالية قتلة هو
و200 مصرى يعملون فى شركة اوراسكوم تليكوم الجزائر
يذكر ان احتدام الاوضاع فى الجزائر جاء كرد فعل بعد نشر صحف الجزائرعلى رأسها جريدة الشروق من ان 13 جزائرى تعرضوا للقتل بعد مباراة 14 نوفمبر باستاد القاهرة وهو ما نفاه السفير الجزائرى فى مصر بعد 3 ايام من الصمت المريب والذى يؤكد احتمالية معرفتة لاحداث الشغب فى السودان وهو ما رفضة نشرة جريدة الشروق التى ادارت حملة تشوية العلاقات المصرية الجزائرية
وقال مراقبون ان ما ما حدث فى السودان كان مدبر ولكن البعض الاخر من المراقبيين رفض ذلك وقال ان الاحداث تأتى على خلفية ان هناك رعب داخل الوسط الجزائرى من ان يكون قتل ال13 جزائرى حقيقى كما نشرتة الصحف الجزائرية ويبدو ان السفير الجزائرى بمصر لا يتمتع وحكومتة بشعبية فى الجزائر وذلك لان الصحف والمواطنيين لم يصدقوا تكذيبة للخبر واتهموه بأنة متخوف من مصر
ويبقى حتى الان اعتداءات الجماهير الجزائرية على الجماهير المصرية فى السودان واحداث الشغب الذى يتعرض لها المصريين فى الجزائر حديث كل الاوساط فى البلدين والصحف الدولية فى محاولة لمعرفة ما اسباب هذا الشغب خاصة وان مصر والجزائر لم يكن بينهم اى سوء فى العلاقات نهائيا

No comments: