Thursday, November 19, 2009

عتصام 1200 عامل بـ «المصرية للأسمنت» لليوم الثاني بسبب تلاعب الشركة في الأرباح السنوية والحوافز

رحاب السيد الدستور

 اعتصم 1200 عامل بشركة المصرية للأسمنت بطريق السويس- العين السخنة بالسويس - لليوم الثاني علي التوالي، وذلك بسبب الأرباح السنوية والحوافز التي تتلاعب الشركة في منحها للعمال، كما اعترض العمال علي اعتقال أحد أعضاء لجنة الشكاوي بالشركة لدي إحدي الجهات الأمنية وتم تعذيبه وحلق شعره بالقوة ومصادرة جهاز« اللاب توب» الخاص به وتم إلقاؤه في صحراء القاهرة.

وأكد العمال لـ «الدستور» أن الشركة منذ أن تم بيعها منذ عامين إلي الشركة الفرنسية «لافارج» والعمال لم يحصلوا علي حقوقهم كاملة، فحتي صفقة البيع التي تمت كان من حق العاملين بالشركة الحصول علي نسبة 5% منها.

كما طالب العمال بزيادة الحوافز بنسبة 100% وذلك لأن الشركة تحقق مكاسب 4.2 مليار جنيه كل 6 أشهر - علي حد قول العمال-، وكذلك طالبوا بزيادة الأرباح السنوية، فلقد نص القانون علي أن يحصلوا علي 10% ولكن الشركة تقوم بمنحها للعمال 2.3% فقط وتقوم بصرفها علي مراحل، مخالفة بذلك جميع القوانين واللوائح، بالإضافة إلي عدم وجود بدل للمخاطر التي يتعرض لها يوميا العاملون بالشركة، ولاسيما العاملين بالمحاجر والمناجم، كما كشف العمال عن دخول صفقات لنفايات سامة إلي مخازن الشركة ليتم حرقها بمعرفة الشركة «FR» لاستخدامها كوقود، وكذلك القمح المسرطن دخل أيضا منذ فترة إلي صوامع الشركة وتم حرقه بنفس الشكل، الأمر الذي تسبب في إصابة العديد من العمال بأمراض خطيرة مثل الربو والتحجر الرئوي، مشيراً إلي إصابات العمل التي رفضت الشركة تعويض العاملين عنها بل قامت بطردهم مثل السيد الشحات والذي لقي مصرعه منذ فترة إثر حدوث ماس كهربائي وادعت الشركة أن سبب وفاته أزمة قلبية، وسامح شحاتة - بقسم التعبئة - والذي أجري عملية قلب مفتوح وحاولت الشركة طرده والاستغناء عنه

No comments: