Thursday, October 22, 2009

نائب وطني يصرخ في مؤتمر الفيوم : ده حزب فاشل وأمناء الوحدات يردون: إحنا اللي زورنا الانتخابات وجبناك نائب..


تصميم يسارى مصرى

النائب يستدعي العشرات من أهالي قريته بالأسلحة البيضاء.. وأحد أعضاء الحزب يعتبر ما حدث «نوعاً من الديمقراطية والحراك السياسي»

أحمد سيف النصر وهيام عزام

كلف المهندس أحمد عز- أمين التنظيم بالحزب الوطني- أشرف الروبي- أمين الحزب الوطني بالفيوم- بإعداد تقرير فوري وعاجل عن التجاوزات التي جرت بين عضو مجلس شعب وأمين الحزب الوطني بمركز سنورس بالفيوم، أثناء انعقاد المؤتمر العام لأمانة الحزب والذي شهد تراشقاً بالألفاظ عندما فوجئ الحاضرون بقيام محمود الهواري- عضو مجلس الشعب عن المركز- بخطف المايك من أمام المتحدثين ووجه نقداً شديداً للحزب الوطني وأعضاء الأمانة بالفيوم متهماً إياهم بأنهم جاءوا للمؤتمر ليتبادلوا النفاق والمجاملات

ويتجاهلوا وجود أعضاء مجلسي الشعب والشوري عن الدائرة، كما اتهمهم بإضاعة الوقت في مجاملات زائفة بدلاً من مناقشة قضايا جماهير المركز، ولم يكتف الهواري بذلك بل أعلن صراحة عن مطالبته بعزل الدكتور غيث رحيل- أمين الوطني بمركز سنورس- من موقعه فتدخل أحد أمناء الوحدات الحزبية لنصرة الأخير قائلا: إن أعضاء مجلس الشعب بعيدون عن مشاكل أبناء الدائرة، وهو ما أدي إلي حدوث مشادة كلامية وتراشق بالألفاظ بين النائب البرلماني وأمين الوحدة الحزبية وهو ما تسبب في فشل المؤتمر.

بدأت الخلافات حينما قام أحد أمناء الوحدات الحزبية بمدح أمين الحزب بطريقة مبالغ فيها مما أثار النائب محمود الهواري الذي هم بالانسحاب قائلاً: أنت جايب واحد من المنافقين يمدح فيك، عموما أنا هاكون ضدك في مؤتمر الحزب القادم وهم بالانصراف، إلا أن أحد الأعضاء استطاع أن يثنيه عن الخروج فجلس وهو يقول لهم بصوت عال: «ده حزب فاشل وقيادة فاشلة جايب الناس تنافق وسايب أعضاء مجلس الشعب من غير ما يتكلموا»، مما أدي إلي قيام أحد أمناء الوحدات الحزبية صارخاً في وجه النائب «إحنا اللي جبناك نائب وإحنا اللي زورنا لك الانتخابات وإحنا اللي سودنا لك ورق اللجان بأيدينا» وهنا قام النائب بالرد عليه بالسباب بأقذع الألفاظ مما أدي إلي انسحاب فوزي جلال- أمين الحزب السابق- وهو يقول: «الناس دي أنتم اللي جايبينها»، وقام النائب محمود الهواري باستدعاء عشرات الرجال من قريته ترسا بالأسلحة البيضاء والشوم لرد اعتباره، حيث حضرت أكثر من 5 سيارات محملة بالرجال، الأمر الذي أدي لتدخل أحد أعضاء الحزب الوطني وقام بإلقاء كلمة لتهدئة الحاضرين معتبراً أن ما يشهده الحزب الآن من مشاكل وصراعات وسباب إنما هو من الديمقراطية داعياً أحزاب المعارضة أن تقتدي بالحزب الوطني في ديمقراطيته بعدها قام النائب محمود الهواري بالاعتذار للحضور معتبراً أن ما حدث هذا يدل علي حالة من الحراك السياسي الذي يشهده الحزب وهي ظاهرة صحية إلي ذلك عقد رؤساء الوحدات الحزبية اجتماعاً طارئاً صباح أمس الأول وحرروا مذكرة ضد النائب رفعوها لأمين الحزب الوطني بالفيوم هددوا فيها بالانسحاب من الحزب نهائياً في حالة عدم اتخاذ إجراءات رادعة ضد النائب، كما قام سيد الطيب- أمين الإعلام بالحزب- والذي كان حاضراً المؤتمر بكتابة تقرير بما حدث ورفعه لأمين الحزب أشرف الروبي

No comments: