Tuesday, October 6, 2009

مبارك سرق نصر اكتوبر وخطاباتة فى الاحتفالات خطابات مملوءة بالكذب


هذا ومن مثله هم الابطال الحقيقيين لنصر اكتوبر وليس مبارك

اثناء رسم خطة الحرب ولم يكن مبارك موجود دليل على
انه مهمش رغم كونه نائب رئيس الجمهورية


الابطال يدخلون بالدبابات

الابطال المصريين بعد اسر الجنود الاسرائليين


الابطال الاوائل الذين دخلوا الى ارض المعركة

صعود الابطال على خط برليف


كتب - كريم البحيرى
دائما ما نرى الرئيس مبارك يتحدث فى كل ذكرى منذ انتصارات اكتوبر 73 الى اليوم اى طوال 36 عاما عن انه كان شاهد على العصر وانه شارك فى انقاذ الوطن من مرحلة سيئة وان عملية السلام مع اسرائيل هى سلام شامل تحمية القوة وهو ما جعل موارد الوطن تذهب للشعب وان المواطن هو محور اهتمامة وانه كان صاحب اول ضربة جوية طوال الاعوام
منذ ولدت وكان مبارك رئيسا للجمهورية اسمعه يقول هذه الكلمات واسئل نفسى هل كان فعلا مبارك شاهد على العصر بمفردة لا فمازال هناك الكثير من ابطال نصر اكتوبر على قيد الحياة هل نعطيهم جميعا رئاسة الجمهورية لانهم كانوا شاهدين على العصر اما الامر الثانى والخاص بأنه تسلم الوطن فى مرحلة حرجة فأنا اريد ان اسئلة اذا كنت قد تسلمت الوطن فى مرحلة حرجة فماذا كان يفعل الشعب والقوات المسلحة هل كانوا نائمون وانت بمفردك المستيقظ ان الشعب كله وقواته المسلحة قد تحملوا صعوبات هذه الفترة وجميعهم تحملوا من اجل المرور بالوطن الى مرحلة الامان فمبارك بلا شعب وقوات مسلحة لا يستطيع الحفاظ على شبر واحد من ارض الوطن الذى استعادها الجنود المصريين والعشب من ايدى الصهاينة وقد كان الشعب مع مبارك فى بداية ايامة لانه اقناعهم انه اتى للقضاء على الفساد والمفسدين ولم يكن الشعب يعلم انه سيأتى اليوم الذى سيكون فية مبارك راعى للفساد والمفسدين اما بخصوص السلام الشامل مع اسرائيل الذى يحمية القوى فلا اعرف اى قوة يتحدث عنها مبارك واى سلام انه ليس سلام شامل تحمية القوى بل هو انبطاح لقوى الصهاينة التى تحميها امريكا فلا مبارك يستطيع ان يعترض ولا يستطيع ان ينقض السلام ولا يستطيع ان يقول لاسرائيل وامريكا لا والدليل على ذلك ان المصريين يقتلون كل يوم على الحدود المصرية دون ثأر وان الامريكان كانوا يدخلون الاراضى المصرية ومعهم اسرئليين للبحث عن الانفاق المؤدية الى غزة اثناء الحرب الصهيونية على القطاع دون اعتراض من الحكومة بالاضافة الى ضرب مساكن رفح المصرية الموجودة على الحدود اكثر من مرة بقنابل الاسرائليين دون اعتراض ناهيكم عن محاصرة قطاع غزة اثناء الحرب الصهيونية عليه فبعد كل هذا كيف يتحدث مبارك على ان مصر ابرمت سلام شامل تحمية القوى وكيف تبرم مصر سلام شامل دون ان يرضى عنه الشعب فلا الشعب يريد السلام مع اسرائيل ولا يريد التطبيع مع هذا الكيان المتطفل الذى احتل فلسطين منذ 60 عاما دون وجه حق وقتل شعبة واغتصب ارضة ويحاول هدم القدس الان فلا اعرف ما هذا السلام الشامل الذى يحمية القوى فى وقت يتم تصدير موارد الشعب المصرى الى اسرائيل واى سلام هذا الذى يتيح لاسرائيل ان تتحرك مع دول حوض النيل لمحاولة النيل من حصة مصر من مياه النيل دون اى محاولة لوقف هذا الامر من الحكومة المصرية سوا حديث مبارك ان مياه النيل خط احمر
منذ ولدت وهناك الكثير الذى يتحدث عنه مبارك على انه خط احمر ومنذ ولدت اجد كل الخطوط الحمراء الذى تحدث عنها تنتهك اما بخصوص ان السلام الشامل الذى يحمية القوى من وجهة نظر مبارك وحاشيتة قد جعل موارد مصر توجه الى شعبها فهذا يثير بداخلى الضحك والاكتئاب فى نفس الوقت يثير الضحك لاننى لم اشعر يوما ان موراد مصر تصلنى انا او اى مواطن فحقنا فى طعام امن مهدور فالطعام دائما يكون اما مسرطن او حامل لأوبئة وامراض او فاسد وفى ذلك الكثير واخرها القمح الروسى الفاسد والذى رغم فسادة الا ان وزير التجارة اكد على استمرار استيراد الاقماح من روسيا وايضا الا تشمل موارد مصر حق الانسان فى المياه والحماية من الاوبئة والعلاج على نفقة الدولة فى تامين صحى شامل وشعور المواطن برفاهية اقتصادية وحصولة على احتياجاتة بشكل ادامى كل هذه اشياء هى حق طبيعى يستحقة المواطن من موراد مصر ولكن هذا الحق لا يشعر به المواطن فالمياه تختلط بالصرف الصحى وتصيب المواطن بالامراض ناهيك عن المواد الكيماوية التى تصلنا عبر المياه وتسبب مرض الفشل الكلوى اما الاوبئة فقد قالت منظمة الصحة العالمية ان مصر من اسوء الدول فى العالم فى مواجهة انفلونزا الخنازير وانفلونزا الطيور حتى استوطن المرض فيها ام العلاج فهذا يثر الضحك لدرجة الموت فرغم انحدار مستوى العلاج فى مصر الا ان الحكومة لم تكتفى بذلك وتشرع فى سن قانون لتأمين صحى تجارى سيتم مناقشتة فى مجلس الشعب خلال شهر ونصف سوف يقتل كل المصريين اما الرفاهية الاقتصادية والتى تؤكد اذا ارتفعت الى ان موارد الدولة تصل لمستحقيها فالمواطن المصرى لم يرها مطلقا بل يسمع عنها فقط فى خطابات مبارك منذ ثلاثون عاما فالعمال يضربون بسبب انخفاض المرتبات ونرى عائلات ترفع يافتات امام مصالح حكومية لعرض اسرة للبيع لانها لا تجد ما يكفيها من احتياجتها والكثير الذى يؤكد ان الرفاهية الاقتصادية لا يرها سوا احمد عز وابو العنيين وغيرهم من حاشية النظام من رجال الاعمال
اما المواطن المصرى والذى يتحدث عنه مبارك دائما انه محور اهتمامة فهو مهان فى كل دول العالم ومهان ايضا من حكومتة فى مصر فترى المواطن يموت داخل اقسام الشرطة نتيجة التعذيب وتنتهك حرمات بيتة وتنتهك حريتة فى الشارع وفى عملة وفى كل مكان وترى المواطن عندما يهرب من انتهاك حريتة وادميتة داخل بلدة تنتهك حريتة وادميتة فى الدول الاخرى دون تدخل من الحكومة المصرية للحفاظ على العلاقات المصرية مع هذه الدول ودليلى على ذلك هو ما قمت بنشرة من قبل ومستمر فى نشرة عن المعتقلين المصريين فى السعودية والذى بلغ عددهم اكثر من 10 الاف مصرى ناهيك عن صابر الذى مات داخل السجون السعودية فى اجراء عقابى باغلاق التكييف داخل السجن وهو ما تسبب فى اختناقة ورغم ذلك تم وضع الحديد فى يدة ورمية على الارض وهو جثة هامدة اما ما يتحدث عنه مبارك منذ انتصارات اكتوبر ويرددة حاشية النظام فى الصحف الحكومية عن انه صاحب اول ضربة جوية دعونى اتسائل الم يكن مع مبارك فى سرب الطيران الاول اى طيار اخر ودعونى اقول لكم انى قرأت فى مذكرات جندى اسرائيلى يدعى هاريل كان موجود اعلى خط برليف على قناة السويس قال فى مذكراتة انه اول من داخل الى خط برليف كان العساكر المصريين فى زوراق مطاطية وكان عددهم ما يقرب من 30 الف جندى هم من قاموا بالقتال فى بداية الامر اذا اول ضربة جوية لم تكن ذات تأثير لان فى حقيقة الامر العساكر المصريين كانوا قد مهدوا الطريق فى الوقت الذى كان فى الجانب الاسرائيلى ما يقرب من 463 جندى فقط بسبب تسريح باقى الجنود بسبب عطلة عيد اليهود وصلاة النذور اذا وحتى لو كان مبارك صاحب اول ضربة جوية فليس هذا يعنى انه من اتى بانتصارات اكتوبر او انه حتى من قاد الانتصارات فكل جندى حارب هو بطل وهو من اتى بالانتصارات فلا دعى لسرقة انتصار الاف الجنود لصالح شخص أو دولة هزمت كما تفعل اسرائيل الان على الانترنت من الترويج وسرقتها انتصارات اكتوبر ودعونا نحرق التاريخ الذى لا يتذكر سوا القواد ويترك من دفعوا دمائهم عن طيب خاطر من اجل تحقيق انتصارات لبلادهم دعونى نقول ان كل جندى هو البطل وان مبارك يحاول سرقة انتصارات هؤلاء الابطال اما ما يثير فى داخلى الاكتئاب هى الاوضاع الكارثية التى يمر بها المواطن المصرى طوال العهد المباركى ومازل يمر بها دون ان تتحرك الحكومة لانقاذة
واخيرا اريد ان اسئل مبارك اذا كان طوال ثلاثون عاما تشعر ان حكم مصر عبىء ثقيل لماذا لا ترحل انت وحاشيتك وتسافر الى دولة اخرى او تشرون بأموال هذا الشعب جذر تعيشون فيها فمصر ليست عبئا وكل مواطن مصرى يصلح ان يكون رئيسا وسيكون افضل منك

No comments: