Thursday, October 22, 2009

عمال شركة أبو السباع يعتصمون ويتظاهرون أمام مجلس مدينة المحلة للمطالبة بأجورهم وأبو السباع يفصل 150 عاملة مرة واحدة


اسماعيل ابو السباع تصوير محمد مرعى

كتب - كريم البحيرى

اصدر المرصد النقابى والعمالى المصرى تقرير اعدتة الزميلة فاطمة رمضان حول اعتصام عمال شركة ابو السباع بمدينة المحلة الكبرى وقال المرصد فى تقريرة ان عمال الشركة بدأو اعتصام بمقر الشركة يوم السبت الموافق17/10/2009، وذلك للمطالبة بمرتباتهم التي لم يتقاضونها بداية من المدة التي تبدأ من 1/9/2009 وحتي 15/9/2009، وكان موعد قبضها يوم 20/9/2009، ولكنهم يقبضوها حتي الآن، وكان صاحب الشركة قد وعدهم بأنهم سوف يقبضونها في أيام الثلاثاء والأربعاء 13-14/10/2009، وهو ما لم يحدث.

وظل العمال معتصمين بالشركة حتي اليوم الأربعاء 21/10/2009، وتوجه أكثر من ألف عامل صباح اليوم للاعتصام أمام مجلس مدينة المحلة، وقابل وفد منهم سكرتير المحافظ، ومساعد مدير أمن الغربية، ومدير أمن الدولة كما ذكر أحد العمال وطلبوا منهم العودة لمصانعهم، وأنهم سوف يقبضون مرتباتهم اليوم، وبدأ العمال يتحركون من أمام مجلس المدينة حوالي الساعة الثانية وعادوا لمصنعهم، وظلوا منتظرين هناك، حيث أن النقود أتت من القاهرة وبدأ العمال في تقاضي مرتباتهم بعد السابعة مساء، ولكن العمال فوجئوا بأن مرتب كل منهم ينقص 100 جنيه، وطلبوا منهم يقبضوا مرتباتهم علي ذلك، و أنهم سوف يتقاضون المائة جنيه يوم الأحد القادم 25/10/2009

ونقل المرصد حديث أحد العمال عن الضمانات التي أخذوها في صرف المائة جنيه خصوصاً وأنهم وقعوا علي أستلام أجرهم كامل عن المدة من أول سبتمبر وحتي منتصفه، فرد " البيه مدير الأمن كان موجود وشاهد، هما يقدروا ينكروا وهو شاهد"

وقد قام صاحب المصنع يوم الأحد 18/10/2009، بتقطيع الكارت الذي يثبت فيه حضور وانصراف العمال الخاص بـ 150 عاملة، وذلك دون أبداء أي أسباب، وهو مما أثار غضب العمال، وقال أحد العمال "هو عاوز يخلص علينا شوية شوية، أبتداء بزمايلنا البنات علي اعتبار أنهم مش هيقدروا يتكلموا، علشان يلف ويرجع لنا تاني، بس إحنال مش هنسيبهم"

ورد عامل آخر "هما بيقولوا لنا هو ما عادشي معاه فلوس، يجيب لكم فلوس منين، هو هيقفل، طيب إحنا ذنبنا أيه 15 سنة بنشتغل أكثر من 12 ساعة في اليوم، وفي الآخر عاوز يرمينا كدا أهوت طب نعمل أيه؟، ونأكل عيالنا من أين؟، وبعدين هو 15 سنة بيصدر لأمريكا وكسب ملايين هو كان بيدينا حاجة زيادة عن مرتبنا علشان دلوقتي يقولوا لنا يعمل أيه، إحنا اللي هنعمل أيه هنجوع إحنا وعيالنا، وهو أكيد معاه ملايين هيعيش بيها هو وولاده"

وردَّد العمال العديد من الهتافات أثناء وقفتهم أمام مجلس المدينة منها: "يا حكام الحقونا.. الحرامية سرقونا"- "واحد اتنين.. ملايين العمال فين؟"- "واحد اتنين.. المحافظ فين؟"، "عايزين حقوقنا.. عايزين فلوسنا"

وقد قامت قوات الأمن بمحاصر العمال أثناء وقفتهم خشية تطور الموقف وقيام العمال بقطع الطريق بين المحلة وسمنود كما حدث من قبل.


وذكر التقرير ان العمال قد عادوا للشركة من الإجازة الإجبارية بعد إجازة عيد الفطر، يوم 3/10/2009، وقد حاول صاحب الشركة يومها أن يمنع العمال من الدخول، ولكنهم هددوا بقطع الطريق والاعتصام، ما لم يدخلوا إلي العمل، ويتقاضوا أجورهم المتأخرة، يومها طلب منهم الذهاب لبيوتهم والعودة للعمل في اليوم التالي، وأنهم سوف يتقاضون مرتباتهم يومي الثلاثاء والأربعاء 13 و 14 سبتمبر، وعاد العمال للعمل في اليوم التالي ولكنه لم يفي بوعده بالنسبة للمرتبات، وأنتظر العمال حتي يوم 17 سبتمبر، وعندما لم يصلوا معه لحل أعتصموا داخل المصانع، هذا وكانت هناك محاولات مساومة للعمال أثناء الاعتصام علي أن يقبضوا حقوقهم عن الثلاث مدد السابقة مدة واحدة، أو أن جزء من العمال يأخذ أجره والجزء الآخر لا، وهو ما رفضه العمال.

وعن نظام القبض يقول العمال بأن عمال الإنتاج تحسب لهم يومية 15 جنيه، بالإضافة إلي الإنتاج الذي يحسب بالفيه، والفيه في أبو السباع والصامولي أقل فيه بين عمال المحلة، فيتم حساب الألف حدفة بـ 17 قرش، بينما في الأماكن الأخري تحسب بـ 35 قرش و 40 قرش، والبشكير 4 آلاف حدفة، وأنه عندما تتعطل الماكينة يحاسب العامل علي اليومية 15 جنيه فقط.

ويتحدث أحد العمال "بأن أبو السباع فوق القانون، وله عيون في كل مكان، وأنه علي أستعداد لأن يدفع آلاف الجنيهات في القضايا ولا يعطيها لعامل، فمدير مكتب العمل موجود داخل مكتب أبو السباع حتي الثانية عشرة ليلاً، وبتوع مكتب العمل لما بييجوا يفتشوا بيدونا الكمامة ويرجعوا ياخدوها تاني، حتي لما الموظفين ينزلوا يمروا ما بيكلموش حد فينا، ولا يسألونا علي حاجة ويطلعوا بعد كده يقعدوا في مكتب المدير، وبعد كل ده محمد الصباغ مدير مكتب العمل يقول لنا هوه أنتوا جيتوا أشتكيتوا لي، دا مرة راح 8 عمال لمكتب العمل علشان يشتكوا، قبل ما يرجعوا للشركة كان أسماء الـ 8 عند صاحب الشركة؟؟!!"

وأكمل عامل آخر:" بتوع مكتب العمال عارفين أننا بنقبض أكثر من 1000 جنيه في الشهر ومش متأمن علينا غير بـ 130 جنيه وما عملش حاجة، مكتب العمل عارف أني ما أخدتش العلاوة 10% وما عملشي حاجة، مكتب العمل عارف أن ما فيش أي حاجة أمن صناعي في الشركة وما عملشي حاجة، رغم أن الشغلانة خطرة ، فيه مواد كيماوية ومواد ملتهبة، ومواد كاوية، ما فيش تهوية كفاية، حتي الشفاطات مكسورة، وما فيش باب طوارئ، حتي الدكتور اللي طلبناه لما زميلنا محمد رفاعي مات من سنتين، وما لحيقناهوش علي ما راح المستشفي مات، وقتها علشان يسكتونا قالوا هنجيب دكتور وهنجهز له مكان، وبعدها ما عملوش حاجة"

وتدخل آخر:" إحنا لو غبنا الجمعة بيتخصم مننا 100 جنيه، مرة مضينا كلنا علي ورقة بتقول إننا متضررين من شغل الجمعة، وإننا عاوزين نستريح فيه، أبو السباع حلف بالطلاق ما هو مبطل شغل الجمعة، وإن كنتوا عاوزين تشتكوا روحوا أشتكوا مترح ما أنتوا عاوزين"

وأضاف أحد العمال: "أبو السباع شغله كله مع العمال تظبيط، هو معين عنده عدد من البلطجية كل واحد فيهم مسئول عن عدد من العمال، لما قبضي ما يعجبنيش أتصل بالشخص المسئول عني وأقول له أن قبضي مش عاجبني، فيقول لي ما لكشي دعوة أشتغل وقبضك هيتظبط، حتي الناس اللي مشيت مش كلهم أخدوا زي بعض، فيه ناس خدت 20 ألف وناس 22 ألف وناس 25 ألف كله حسب التظبيط، عدد العمال المؤمن عليهم 1565 في حين أن عدد العمال أكثر من 3 آلاف عامل، بس إحنا ما اشتغلناش بقلنا 3 شهور، علشان كده فيه ناس كثير مشيت".

وأضاف عامل آخر: أحنا ما بناخدشي أجازات حتي ايام الجمع وأجازات الأعياد، لما بشتغلها بيحسبها لي بيوم ونصف، ولما ما بشتغلهاش بيخصم حافز الغياب كله، بيخصم يوم الإجازة اللي ما بنرحهوش بـ 100 جنيه.

هذا ولم تنته مشكلة عمال أبو السباع، حيث أنهم لم يتقاضوا أجورهم عن مدتين سابقتين، كما أنهم مهددين بالتشرد بعد ما يتردد من قبل المسئولين عن أنه سوف يغلق مصانعه

No comments: