Monday, August 31, 2009

احنا معاكو‮« ‬تدين الانتهاكات المستمرة‮ ‬ضد عمال النسيج

كتبت ـ ليلي نور الدين‮:جريدة الوفد‬
أدان عدد من المراكز الحقوقية والأحزاب السياسية والشخصيات العامة ما‮ ‬يتعرض له عمال مصانع الغزل والنسيج من فصل تعسفي‮ ‬ونقل وايقاف عن العمل تعسفياً‮ ‬من شركات أندوراما للغزل‮ »‬غزل شبين سابقاً‮«‬،‮ ‬والعامرية للغزل،‮ ‬وغزل المحلة،‮ ‬وطنطا للكتان،‮ ‬ومصر ايران،‮ ‬وتراسلت للنسيج،‮ ‬وشركة النيل لحليج الأقطان،‮ ‬بسبب مساندتهم لزملائهم في اضراباتهم واعتصاماتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة‮.‬ وطالبت الحملة بعودة هؤلاء العمال جميعاً‮ ‬لعملهم في شركاتهم ومصانعهم،‮ ‬مع استرداد كل حقوقهم التي‮ ‬حرموا منها طوال فترة الفصل أو النقل أو الوقف عن العمل‮.‬ وأسست المراكز والأحزاب حملة بعنوان‮ »‬احنا معاكو‮« ‬مكونة من المركز المصري‮ ‬للحقوق الاقتصادية والاجتماعية،‮ ‬واللجنة التنسيقية للحقوق والحريات،‮ ‬وأمانة العمال بحزب التجمع والحزب الناصري‮ ‬والمرصد النقابي والعمالـي،‮ ‬وعدد من الشخصيات العامة والقوي السياسية وعمال المصانع والشركات المختلفة،‮ ‬وقال مؤسسو تلك الحملة أن هدفها الأساسي مساندة العمال ودعمهم اعلامياً‮ ‬وقانونياً‮ ‬عن طريق رفع دعاوي‮ ‬قضائية للعمال المفصولين تعسفياً،‮ ‬وطالبوا جميع الأحزاب والقوي السياسية بالتضامن مع العمال وقادتهم،‮ ‬ومساندتهم عن طريق الضغط علي الجهات الحكومية والنقابية للقيام بدورها في عودتهم إلي عملهم،‮ ‬مع استرداد كل حقوقهم التي حرموا منها طوال فترة الفصل أو النقل أو الوقف عن العمل‮.‬ وقال بيان الحملة أن السنوات القليلة الماضية شهدت صعوداً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬في‮ ‬الحركة العمالية،‮ ‬وأصبحنا نري كل‮ ‬يوم العديد من الاضرابات والاعتصامات والوقفات الاحتجاجية من عمال‮ ‬يطالبون بحقوقهم المنهوبة،‮ ‬من المرتبات،‮ ‬والحوافز والأرباح‮ ‬وبدل الوجبة الغذائية وبدل طبيعة العمل وغيرها‮.‬ وأضاف البيان أن تلك الفترة شهدت أيضاً‮ ‬تكرار الاضرابات والاعتصامات لعمال الموقع الواحد للمطالبة بتنفيذ الوعود الكاذبة،‮ ‬أو للمطالبة بتنفيذ باقي مطالبهم،‮ ‬أو التصدي لمحاولات الادارة المرة تلو الأخري في سرقة حقوقهم المستقرة من قبل،‮ ‬مثلما حدث في‮ ‬غزل شبين،‮ ‬وغزل العامرية،‮ ‬وطنطا للكتان،‮ ‬وغزل المحلة،‮ ‬وغيرهما الكثير،‮ ‬فما كان من أصحاب الشركات والمصانع وتحت سمع وبصر كل الأجهزة الحكومية،‮ ‬أمنية‮ ‬وغير أمنية إلا أن مارسوا كل أشكال التعسف ضد العمال وقياداتهم
للمزيد

No comments: