Sunday, January 18, 2009

مستشار الامن الوطنى السعودى يحث الإسرائيل على الاسراع بانهاء حماس


الأمير بندر بن سلطان مستشار الأمن الوطني السعودي

كريم البحيرى وكالات
افادت شبكة الملتقى الاخبارية نقلا عن مصادر خاصة بأن الأمير بندر بن سلطان مستشار الأمن الوطني السعودي، اتصل بمسؤولين اسرائيليين لم تحدد هويتهم، طالباً منهم عدم تكرار أخطاء حرب 2006 على لبنان.

وقال الامير السعودي: أن من الضروري إنهاء الوضع (الشاذ) "حسب تعبيره"، في غزة بأسرع وقت ممكن، وحذر بأن بلاده لا تستطيع أن تنتظر طويلاً، في ظل تصاعد الضغوط العربية الشعبية والإقليمية.

وأبلغ بندر المسؤولين الإسرائيليين بأن السعودية ستؤجل ما وسعها التأجيل عقد قمة عربية بالتعاون مع مصر وحتى الأردن.

وتضيف تلك المصادر، أن الأمير بندر التقى في العاصمة الأردنية عمان، يوم الأحد الماضي مسؤولا اسرائيلياً بضيافة وزير اردني، ولم ترشح معلومات حول اللقاء والموضوعات التي تم بحثها، وإن كان من المعتقد بانها تتعلق بما يجري في غزة.

وكشفت صحيفة المنار المقدسية أن مسؤولين اسرائيليين اثنين احدهما شخصية أمنية رفيعة المستوى التقيا قبل العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة مسؤولين سعوديين في دبي، واستمعوا الى شرح لمخططات اسرائيل ضد قطاع غزة والمقاومة، وأن الشخصيتين الاسرائيليتين نقلتا الى اولمرت وأركان حكومته دعم السعودية لهذه المخططات طالبة حسم الحرب على غزة بالسرعة الممكنة خشية الوقوع في الحرج اذا ما طالت هذه الحرب العدوانية.

على صعيد آخر، قالت مصادر سعودية بأن الملك عبدالله أُبلغ في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جورج بوش، بأنه سيطلب من اسرائيل وقف عملياته (ولكن ليس الآن).

من جهتها، تقول مصادر سياسية عربية بأن كل المؤشرات تقول أن السعودية ومصر بالتحديد ترفضان عقد قمة عربية تلزمهما بالحد الأدنى من المواقف تجاه ما يجري في غزة، بغية اعطاء العملية العسكرية الإسرائيلية فسحة من الوقت لانهاء مهمتها وإنهاء وجود حماس والجهاد كلياً.

وكان مصدر دبلوماسي بأن الأمير سعود الفيصل الذي اجتمع مع نظرائه في دول مجلس التعاون في مسقط، ضغط على زملائه الوزراء، بتبني تأجيل موعد القمة العربية الطارئة التي دعت اليها دول عربية.

وقال المصدر أن ممثل قطر في الإجتماع تعرض لتقريع سعودي كون بلاده انفردت باتخاذ قرار يدعو لعقد القمة
جدير بالذكر ان الرئيس مبارك بعد خطابة امس والذى طالب فيه بوقف اطلاق النار وعلى الفور استجاب أولمرت لطلبة قد واجه انتقادات عديدة حيث كان اهم هذه الانتقادلات التى وجهه له رئيس تحرير جريدة القدس العربية على قناة الجزيرة والتى قال فيها اذا كان الرئيس مبارك بعد خطابة قد تم ايقاف اطلاق الناس فلماذا لم يطلب من اسرائيل وقف اطلاق النار منذ اليوم الاول ولماذا انتظر اثنان وعشرون يوما
واكد ان القمة التى عقدت اليوم بشرم الشيخ هى مسلسل هزلى لحفظ ماء الوجه

No comments: