Thursday, January 22, 2009

وفد في سيارة تابعة للرئاسة يزور «تليمصر» في اليوم الخامس لاعتصام العمال وأسرهم


المعتصمون: الوفد شاهد النساء والأطفال ينامون في البرد دون أغطية وأعضاؤه انصرفوا دون الحديث معنا
كتب: حمادة الكاشف
واصل نحو 300 عامل بشركة «تليمصر للراديو والترانزيستور» اعتصامهم لليوم الخامس علي التوالي بفرعي الشركة في الهرم والإسماعيلية احتجاجاً علي قرار الإغلاق الجزئي للشركة، ووقف 300 عامل منهم عن العمل وعدم صرف مستحقات العاملين الراغبين في الخروج للمعاش المبكر بواقع 75 ألف جنيه كحد أدني وصرف المكافآت نقداً.وقال العمال إن وفداً زار الشركة صباح أمس، في سيارة مكتوب عليها «رئاسة الجمهورية» وشاهد النساء العاملات وأطفالهن وهن نائمين جالسات والعمال ينامون في الطرقات في البرد القارس دون أغطية، والغريب أن الوفد لم يستمع إلي مطالب العمال أو شكاواهم واكتفي بالتفتيش علي الشركة وزيارة الأقسام ثم غادر الموقع دون التحدث أو السماع للعمال علي الرغم من وجود نحو 60 عاملاً من المعاقين والصم والبكم في الشركة.وأدان العمال في بيان لهم تخازل اتحاد العمال برئاسة حسين مجاور ووزارة القوي العاملة برئاسة عائشة عبدالهادي اللذين لم يتدخلا حتي الآن لحل أزمة العمال المعتصمين لليوم الخامس.وقال العمال إن هذه الجهات التي يفترض أنها المختصة بالدفاع عن حقوق العمال تركتنا فريسة للمستثمر هاني الغزاوي الذي يبيع ويشتري دون رقابة في ظل تواطؤ الجهات الرسمية.كما التقي وفد من العمال المدير التنفيذي للشركة للمطالبة بإلغاء قرار المعاش المبكر الإجباري للعامل محمد عزازي الذي أجبرته الإدارة علي الخروج علي المعاش المبكر دون أن يتقدم بطلب معاش إلي الإدارة. وهدد العمال بالتصعيد الاحتجاجي إذا استمرت الأزمة دون حلول، ونظم العمال وقفات احتجاجية وهتافات طوال أيام الاعتصام هتفوا خلالها ضد الإدارة، منها «حق العامل البسيط ما بيتاخدش بالتقسيط»، ورفعوا لافتات كتبوا عليها أن العمال علي المعاش المبكر وتندد بموقف الشركة ورئيس الشئون القانونية بها والمفوض العام وتصفهما بأنهما «خربوا تليمصر»

No comments: