Sunday, January 18, 2009

راقصة مصرية ترفض الرقص بسبب وجود السفير الاسرائيلى بين رواد الملهى


شالوم كوهين سفير الاحتلال الإسرائيلي بالقاهرة

أولمرت لفنجورديا الإسبانية : عدد من الزعماء العرب طلبوا منا القضاء على حماس
وراقصة مصرية ترفض الرقص بسبب وجود السفير الاسرائيلى وسط رواد الملهى

كتب - كريم البحيرى - وكالات
كشفت وكالة انباء فارس ان رئيس كيان الارهاب الصهيوني شمعون بيريز في حوار نشرته صحيفة لفنجورديا الإسبانية أن عددا من الزعماء العرب طلبوا من إسرائيل القضاء على حركة حماس .

و افادت وكالة انباء فارس بأن هذه الصحيفة الاسبانية ذكرت ان بيريز قال : "هناك عدد من الزعماء العرب يطلبون منا في لقاءات خاصة القضاء على حماس وإتمام العمل" .
و يبدو أن بيريز بهذا يكشف بذلك عن الهدف الحقيقي من وراء العدوان على قطاع غزة بقوله "إسرائيل ليس لديها هدف معين ، فقط حماية مواطنيها البالغ عددهم مليون في الجنوب" ، ما يعني ان الهدف هو القضاء على القدرة السياسية والعسكرية لحركة حماس والمقاومة وبمباركة ما يسمى بـ «الدول العربية المعتدلة» .
و يرى الارهابي بيريز في تصريح آخر ، أنه لا يمكن نهائيًا السماح بحركات مثل حماس الوصول إلى الحكم.
و يبرز التصريح الأخير نوايا كيان الاحتلال في الاستبعاد النهائي لحماس من الخريطة السياسية في الشرق الأوسط.
و أعرب بيريز عن قلقه من الموقف الإسباني ، كما أن السفارة الإسرائيلية ترى بعين القلق ارتفاع حدة التظاهرات في مختلف المدن الإسبانية .
يذكر أن اسبانيا أدانت بقوة ما يجري في قطاع غزة من عدوان ضد الفلسطينيين حيث اعتبر رئيس الحكومة خوسيه لويس ثاباتيرو
أن سياسة إسرائيل لن تقودها إلى السلام بل أن السلام يمر عبر الدولة الفلسطينية ، واستخدم كلمات قوية في وصف العدوان الإسرائيلي، و الأكثر من هذا اعتبر أن حماس يجب أن تكون طرفا في الحوار.
و شهدت شوارع وساحات مدن اسبانيا خلال الايام الماضية قرابة عشرين تظاهرة منددة بالعدوان الإسرائيلي الذي عرف هناك بـعدوان رأس السنة
وعلى الجانب الاخر وداخل الاراضى المصرية واجه السفير الاسرائيلى في القاهرة شالوم كوهين موقف محرج أمام وفد من "إسرائيل" والعاملين بالسفارة عقب توجهه لقضاء سهرة داخل ملهى ليلي شهير بشارع الهرم تملكه فنانة معتزلة، عندما حاول السفير الرقص مع إحدى الراقصات داخل الملهى أثناء تقديم وصلتها.

وعندما عرفت الراقصة شخصيته رفضت الرقص وأبلغت إدارة الملهى التي اضطرت لقطع الكهرباء عن الملهى لإخراج السفير الإسرائيلي منه.

ورفض الحرس الخاص بالسفير إبلاغ أجهزة الأمن المصرية بما فعله القائمون على إدارة الملهى بعد طردهم للسفير الذي رفض الخروج هو وأصدقاؤه.

وكان كوهين ومعه وفد إسرائيلي كبير يزور القاهرة وقرروا السهر في أحد أكبر ملاهي شارع الهرم، وحجز الحرس المرافق للوفد طاولة قريبة من المسرح وطلبوا عشاء فاخر، وقد جلب الحرس المنتشر في أرجاء الملهى إنتباه إدارة الملهى، وبعد سؤال الإدارة عن الوفد ومعرفتهم به أبلغ مدير الملهى العاملين فيه بقطع الكهرباء نهائيا عن الملهى وإبلاغ رواده بوجود عطل بماكينة الكهرباء وسيتم تصليحه صباحا، إلا أن السفير ظل ينتظر عودة الكهرباء فلم يجد صاحب الملهى مفرا من إخراج السفير وإبلاغ الحرس بأنه شخص غير مرغوب فيه، وطلبت الراقصة من مطرب درجة ثالثة بالملهى غناء أغنية المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم "أنا بكره إسرائيل"، فما كان من السفير والوفد المرافق له إلا أن خرجوا لاستكمال سهرتهم في محل آخر دون إبلاغ الشرطة بما حدث

No comments: