Tuesday, January 27, 2009

«البديل» ترصد وقائع 61 عاما من الهولوكوست الفلسطيني

أطفال شهداء.. وطائرات تقصف المدنيين.. وعالم صامتأولي المجازر بدأت في غزة عام 1947.. وآخرها3500 جريح و1205 شهداء بينهم 410 أطفال حصيلة محرقة غزة 2008
كتبت: رشا جدة
بدأت إسرائيل أولي مجازرها الكبري في فلسطين، انطلاقا من قطاع غزة في 1947، وخلفت المذبحة التي عرفت باسم مذبحة بلدة الشيخ 600 شهيد اغلبهم من النساء والأطفال وفي 14 من نوفمبر1948، قام الجيش الإسرائيلي بمذبحة في قرية بالخليل، وهاجم الجيش البلدة في منتصف الليل، ونسفوا 20 منزلاً علي المواطنين العزل، الذين كانوا قد احتموا فيها، ومعظم الضحايا كانوا من النساء والأطفال.أما مذبحة "دير ياسين"، فكانت من أبشع المذابح التي إرتكبها الإسرائيليون ، وهي المجزرة التي نفذتها عصابات ( شتيرن ) و(الأرجون) و(الهاجاناه) الإسرائيلية، وسقط في تلك المذبحة 360 شهيدًا معظمهم من الشيوخ والنساء والأطفال.وفي 14 مايو 1948، كانت مذبحة قرية أبو شوشة وراح ضحيتها 50 شهيدًا، ضربت رؤوس العديد منهم بالبلط، وتم تقطيع رؤوسهم وفصلها عن أجسادهم.وفي 10 أكتوبر 1956 هاجم الجيش الإسرائيلي قرية قلقلية ، وشارك في الهجوم علي الفلسطينيين كتيبة مدفعية، وعشر طائرات مقاتلة، وراح ضحية تلك المجزرة أكثر من 70 شهيدًا. وفي 29 أكتوبر 1956 أي بعد 19 يوما فقط، قام الجيش الإسرائيلي باقتراف مذبحة كفر قاسم، التي راح ضحيتها 49 شهيدا.وفي 3 نوفمبر 1956، نفذ الجيش الإسرائيلي مذبحة ضد اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة، راح ضحيتها أكثر من 250 فلسطينيا، وبعد تسعة أيام من المجزرة الأولي أي في 12 نوفمبر 1956، نفذت وحدة من الجيش الإسرائيلي مجزرة أخري، راح ضحيتها نحو 275 شهيدًا من المدنيين في المخيم نفسه، كما قتل الإسرائيليون أكثر من مئة فلسطيني آخرين من سكان مخيم رفح للاجئين في اليوم نفسه.فيما عرفت باسم مذبحة "خان يونس". وفي 16 سبتمبر 1982، بدأت عملية اقتحام المخيمين صبرا وشاتيلا،وكانت من أشهر وأبشع المذابح التي ارتكبها الإسرائيليون ضد الشعبين اللبناني والفلسطيني، واستمرت المجزرة التي نفذها جنود الاحتلال الإسرائيلي حوالي 36 ساعة في 18 سبتمبر 1982، وقتل فيها نحو 3500 مدني فلسطيني ولبناني. ونفذت تلك المجزرة بقيادة آرييل شارون أما في 8 أكتوبر 1990، وقبيل صلاة الظهر، حاولت جماعة من اليهود ممن يطلقون علي أنفسهم -أمناء جبل الهيكل -وضع حجر الأساس للهيكل الثالث في ساحة الحرم القدسي ، وتظاهر أهالي القدس داخل الحرم لمنعهم، وتدخل جنود حرس الحدود الإسرائيليون المتواجدون بكثافة داخل الحرم القدسي، وأخذوا يطلقون النار علي المصلين، مما أدي إلي استشهاد أكثر من 21 شهيدا، وجرح أكثر من 150 منهم، كما اعتقل 270 شخصا داخل وخارج الحرم القدسي الشريف.وبعد أربع سنوات، وتحديدا في 25 فبراير 1994 نفذ الإسرائيليون مجزرة "الحرم الإبراهيمي، التي أدت لاستشهاد 50 وإصابة 350 فلسطينيا. وفي لبنان نفذت إسرائيل مذبحة "قانا "، حيث قصفت مدفعية إسرائيل وطائراتها ملجأ داخل مقر قوات الأمم المتحدة في 19 أبريل 1996 في قانا جنوب لبنان، مما أدي إلي استشهاد نحو 160 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ.وفي 17 سبتمبر 1996 قامت الحكومة الإسرائيلية بفتح نفق مواز لجدار الأساسات الجنوبي للمسجد الأقصي، فاعتبره الفلسطينيون خطوة باتجاه تنفيذ مخطط إسرائيلي لهدم المسجد، واندلعت صدامات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين وجنود الاحتلال في الفترة ما بين 25 ـ 27 سبتمبر 1996م، وقد استشهد نحو 70 فلسطينيا برصاص جنود الاحتلال.وفي 9 أبريل 2002 وبعد أسبوعين من حصار مخيم جنين، قام جيش الاحتلال بهدم المخيم علي رؤوس ساكنيه، ونفذت القوات الإسرائيلية حملة إعدامات مكثفة في صفوف الفلسطينيين، وحتي الآن لاتوجد معلومات عن عدد الشهداء الفلسطينيين في تلك المذبحة.وفي 30 يوليو 2006، نفذ الجيش الإسرائيلي جريمة بشعة في قانا بجنوب لبنان، وعرفت باسم مذبحة " قانا الثانية"، وراح ضحيتها أكثر من 57 شهيدا لبنانيا، من بينهم 37 طفل. وفي 27 ديسمبر 2008 شنت القوات الإسرائيلية هجوما وحشيا علي غزة، واستمر لمدة 22 يوما، بدأت بقصف جوي ثم تطور الأمر إلي هجوم بري بالدبابات في القطاع، واستهدف الجيش الإسرائيلي مدارس الأطفال، وأباد مناطق كاملة علي من فيها من الفلسطينيين، وقد أسفرت تلك المجزرة الوحشية عن إصابة أكثر من 5300، وقتل 1205 شهداء بينهم 410 أطفال و108 سيدات و113 مسنا

No comments: