Thursday, January 15, 2009

الأمن يحتجز61فلسطينياً تسللوا عبر الحدود.والمحتجزون: لم نرتكب جرماً بل حاولنا الاحتماء بأهلنا في مصر

كتب - حاتم البلك
علمت «الدستور» أن هناك نحو 61 فلسطينياً ممن تسللوا إلي مصر مع بدء العدوان علي غزة محتجزون داخل أقسام الشرطة، حيث تتحفظ عليهم قوات الأمن بالعريش وترفض الإفراج عنهم.وقال بعض المفرج عنهم، والذين كانوا ضمن المجموعة التي احتجزتهم الشرطة علي خلفية اشتراكهم في المظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي، التي انطلقت من مسجد الرفاعي يوم الجمعة الماضي: إنهم تحدثوا في محبسهم مع 9 فلسطينيين تم اعتقالهم بعد تسللهم إلي الحدود المصرية، وأكدوا لهم أن الأمن المصري ألقي القبض عليهم مع 52 فلسطينياً آخرين، وتم توزيعهم علي أقسام العريش الأربعة.
وأضاف الفلسطينيون المحتجزون أنهم من سكان مدينة رفح الفلسطينية الواقعة علي الحدود مع مصر، وأنهم يمرون بحالة نفسية سيئة لأنهم لا يعرفون ما حدث لأهلهم من جراء القصف الإسرائيلي الوحشي والمتواصل علي القطاع، مؤكدين أنهم لم يرتكبوا جرماً، ولم يسيئوا إلي مصر في شيء، لكنهم فقط حاولوا الاحتماء بأهلهم المصريين.وأكدت مصادر أمنية مطلعة أن الفلسطينيين الـ 61 موزعون علي أقسام العريش الأربعة، فهناك 23 فلسطينياً في قسم أول، و9 في قسم ثان و22 في قسم ثالث، و7 في قسم رابع، هذا بخلاف المحتجزين بسجن العريش العمومي

No comments: