Monday, January 12, 2009

اما نشوف حكومتنا الجبارة هتعمل ايه دلوقتى : القصف الإسرائيلي يصيب طفلين وضابطين مصريين في رفح .. وأنباء عن إصابة 3 جنود


نفسى اعرف دلوقتى الحكومة المصرية اللى فشخت دماغنا بالسيادة بتاعها لما الفلسطنيين قتلوا الضابط المصرى هتعمل ايه فى الاسرائليين اللى بيموتوا ضباطنا والمدنيين على الحدود المصرية

وكمان هتعمل ايه فى السيادة بتاعها بعد ما دخل ضباط امريكان بحجة حماية امن اسرائيل من الانفاق وهتعمل ايه فى السيادة بتاعها بعد تحليق طائرة اسرائلية انبارح على الحدود المصرية

لو الحكومة بتاعتنا مخدتش حق عساكرنا وضباطنا واهلينا فى فرح انصحها تقدم استقالتها وترحمنا دماغ اهلنا من السيادة وسمعة مصر اللى الحكومة خلتها بقت شبه سمعة الراقصات وعذرا للراقصات



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



إسرائيل تحاول اقتحام مدينة غزة بالدبابات .. وتشتكي للأمم المتحدة من إطلاق «رصاصات لم تصب أحدا» علي جنودها في الجولان

كتب: مصطفي سنجر- وكالات

أصيب نحو 4 مصريين - بينهم رائد وملازم أول بالأمن المركزي وطفلان - علي الحدود المصرية مع قطاع غزة أمس بشظايا قذائف أطلقتها الطائرات الإسرائيلية علي طول الشريط الحدودي. وتتردد أنباء عن إصابة 3 جنود مصريين آخرين بالشظايا. ونقل الرائد محمد علي محمد والملازم أول هاني محمد رشاد بعد أن أصيبا بالشظايا في الظهر والرأس علي التوالي لمستشفي مبارك العسكري بالعريش. وكان الضابطان يعملان ضمن قوة الأمن المركزي بمنطقة البرازيل شمالي معبر رفح. وقال شهود عيان إن الشظايا أصابت الطفلين محمد جلال (سنتان) وفاطمة عطية حسين (5 سنوات) في مدينة رفح المصرية. وتأثرت منازل المواطنين في المنطقة الحدودية من جراء القصف الإسرائيلي المتواصل. ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن "طائرات إسرائيلية حلقت علي ارتفاع منخفض فوق الأراضي المصرية" وأضاف الشهود للوكالة " كان من الواضح أنهم يطيرون فوق الأراضي المصرية. وتقدمت إسرائيل بشكوي إلي قوة " أندوف " التابعة للأمم المتحدة حول تعرض جنودها لإطلاق نار - لم يصب فيه أحداً - في الجولان . واستدعت مصر السفير الإسرائيلي بالقاهرة شالوم كوهين لإبلاغه ضرورة امتثال بلاده لقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورا.وحاولت الدبابات الإسرائيلية اقتحام مدينة غزة أمس في معارك شرسة تصدت لها كتائب المقاومة وسط اتهامات لإسرائيل باستخدام أسلحة محرمة دوليا في العدوان. وارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي علي قطاع غزة إلي 888 شهيداً منهم نحو 274 طفلا علي الأقل و98 امرأة و92 من كبار السن، وجرح أكثر من 4080 منهم 1300 طفل و500 امرأة، فضلا عن 410 آخرين في حالة خطرة. وأطلقت المقاومة أكثر من 20 صاروخا علي جنوب إسرائيل، وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس أنها قصفت للمرة الثانية خلال يومين قاعدة بلماخيم الجوية التي تبعد عن حدود غزة بنحو 50 كم بصاروخ جراد. وأعلنت ارتفاع قتلي العدو إلي 46 جنديا. وأقر جيش الاحتلال الإسرائيلي باستحالة وقف إطلاق الصواريخ حتي بعد انتهاء العدوان.واتهمت إسرائيل قادة حماس والجناح العسكري لها بالاختباء في مخابئ ومستشفيات وبعثات أجنبية في مسعي للإفلات من القوات الإسرائيلية.ودعت قطر مجلس الجامعة العربية إلي عقد اجتماع علي المستوي الوزاري بأسرع وقت نظرا لرفض إسرائيل الامتثال لقرار مجلس الأمن 1860 الداعي لوقف إطلاق النار

1 comment:

مهندس مصري said...

وصل السفير الاسرائيلى شالوم كوهين بشكل عاجل بعد اتصال أجراه مع المسئولين بوزارة الخارجية إلى القاهرة حيث قدم اعتذار الحكومة الاسرائيلية على الغارات الاسرائيلية التى طالت بعض شظاياها أفرادا من الناحية المصرية.

صرح بذلك السفير حسام زكى المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية، مشيرا إلى أن السفير الاسرائيلى كوهين بادر بهذا التحرك بتعليمات من حكومته حيث أعرب للجانب المصرى عن اعتذار الحكومة الاسرائيلية عن ذلك.

وأوضح السفير الاسرائيلي أن هذا القصف كان المقصود به بعض أهداف عسكرية على الجانب الفلسطينى.. وقال كوهين ان حكومته تعتذر كذلك عما حدث من تداعيات على الجانب المصرى.

(أ ش أ)