Sunday, December 14, 2008

الجيش اليوناني يرفع درجة الاستعداد بعد استمرار انتفاضة الطلاب لليوم السابع


وزارة العدل اليونانية: إطلاق سراح 40% من السجناء خلال الشهر الجاري

كتب: محمود حسام- وكالات

رفع الجيش اليوناني استعداده إلي الدرجة الثانية، أمس، بعد استمرار الاحتجاجات علي مقتل فتي عمره 15 عاماً علي يد الشرطة، وذلك لليوم السابع علي التوالي. وشارك عدة آلاف في مسيرة توجهت نحو البرلمان اليوناني، مرددة هتافات معادية للحكومة، وتجمع المتظاهرون الذين كان معظمهم من الطلبة والمدرسين خارج جامعة أثينا، وأغلقت الشرطة كل الطرق المؤدية إلي البرلمان. وألقي الطلاب الغاضبون القنابل الحارقة والحجارة علي شرطة مكافحة الشغب، التي ردت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع.. وألقي آخرون عبوات المولوتوف علي مبني المحكمة العليا.ونقلت صحيفة «يو إس إيه توداي» الأمريكية عن مسئولين بوزارة العدل اليونانية قولهم إن الحكومة اليونانية تعتزم إطلاق سراح 500 سجين أو ما يوازي 40% من السجناء في جميع أنحاء اليونان، ويبدأ تنفيذ هذه الخطة الشهر الحالي. وجاء القرار عقب إضراب كبير عن الطعام أقامه السجناء الشهر الماضي احتجاجا علي الازدحام الشديد في السجون، وأكد المسئولون للصحيفة أن الخطة لن تتعرض لأي تأجيلات لكنهم لم يحددوا عدد السجناء المقرر إطلاق سراحهم هذا الشهر.وأكد الناشط اليساري اليوناني نيكوس لودوس في تصريحات خاصة لـ «البديل» أن الانتفاضة لن تنتهي المواجهات الحالية بين الشبان الغاضبين وقوات الشرطة إلا باستقالة هذه الحكومة اليمينية

No comments: