Monday, December 31, 2007

انتحار موظف داخل مكتبه بسبب الغلاء

كتب عمر حسانين ٣١/١٢/٢٠٠٧

انتحر موظف داخل مكتبه بشنق نفسه، وترك رسالة كتب فيها: «آسف قررت الانتحار، فلم أستطع مواجهة الحياة أو تلبية مطالب أسرتي».

تلقي اللواء إسماعيل الشاعر، مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، إخطاراً بانتحار أحمد توفيق داخل مكتبه في شركة «غاز تك» بالمعادي وتولت النيابة التحقيق.

كان فني الصيانة ويدعي أحمد علي توفيق البالغ من العمر «٣٦ سنة» قد تناول الطعام مع موظفي الأمن في الشركة بالمبني ٦ من شارع ٢٨٨ بالمعادي، ودخل إلي حجرة مكتبه في حالة نفسية سيئة، فالديون ومطالب الأسرة تلاحقه وراتبه يتبخر مع أول أيام الشهر،

ويخسر الصراع في أول جولة مع الغلاء، فقرر أن يتخلص من الدنيا وأعلن الهزيمة والاستسلام في لحظة ضعف شديد، أحضر سلكاً من الكابلات الكهربائية وصنع منه حبل مشنقة،

ربطه في ماسورة الصرف الصحي التي تمر في مكتبه وأصدر علي نفسه حكماً بالإعدام، وكتب الرسالة الأخيرة، دوَّن فيها أسفه وقراره الانتحار، وحول مكتبه إلي مقصلة ونفذ الجريمة، دون أن يشعر به أحد.

المصدر جريدة المصرى اليوم

No comments: