Saturday, December 29, 2007

عمال افكو بالسويس يضربون عن العمل غدا مع استمرار اعتصامهم لليوم السادس على التوالى

عمال أفيكو بالسويس
يضربون عن العمل غداً
مع استمرارهم بالاعتصام لليوم السادس
لليوم الخامس علي التوالي يواصل عمال شركة أفيكو للصناعات الغذائية (من منتجات الشركة سمنة أميرة، ومارجلين،...) بعتاقة بالسويس اعتصامهم بموقع العمل، والقوي العاملة وكل المسئولين لا حس ولا خبر، سوي أن موظفي القوي العاملة ذهبوا للعمال في اليوم الثاني للاعتصام، ولم يتلقي المعتصمون أي رد فعل منهم أو من غيرهم.
لذا قرر العمال بدأ الإضراب عن العمل غدا الأحد الموافق 30 ديسمبر 2003، وذلك في حالة عدم تحقيق مطالبهم، حيث أشيع أن العضو المنتدب سوف يحضر للشركة غداً ليبحث مع العمال مطالبهم.
مطالب العمال هي:
1- المطالبة بالأرباح التي لم يحدث أن أخذوها منذ بداية عمل المصنع في عام 1999، رغم أن الشركة تحقق مكاسب خرافية بدليل أنه تم إنشاء ثلاثة مصانع أخري من مكاسب وأرباح وعرق العمال في مصنع عتاقة.
2- صرف بدل الورادي للعمال.
3- صرف بدل وجبة غذائية للعمال، حيث أن العمال محرومين من بدل الوجبة الغذائية بالمخالفة للقانون.
4- إلغاء تحويل زميلهم فتحي عفيفي للجنة الخماسية، وذلك تمهيداً من إدارة الشركة لفصله.
5- التأمين علي العمال الغير مؤمن عليهم.
هذا ويعاني العمال بالشركة من الكثير من المشاكل، منها أنه لا توجد أي وسائل سلامة وصحة مهنية بالشركة، وقد تسبب ويتسبب ذلك في قتل العمال، وإصاباتهم بعاهات مستديمة ووزارة العمل لا تحرك ساكناً، فمنذ ما يقرب من عام قتل زميلهم سامح الذي كان قد أستلم العمل بالشركة قبل قتله بشهرين فقط، وذلك بعد أن قفلت الماكينة عليه، ويحدث بشكل مستمر أن يقطع المكن أيادي وأرجل العمال.
كما أن العمال والبالغ عددهم أكثر من 450 عامل، المثبت منهم فقط 150 عامل، أما الباقي أما بعقود مؤقتة لمدة 6 شهور، أو حتي بدون عقود، وبدون تأمينات.
هذا ويتعرض العمال المعتصمون لضغوط من قبل الإدارة لفض الاعتصام وذلك من خلال التهديد بإلغاء عقودهم، أوتشريدهم ونقلهم إلي فروع أخري مثل دمياط.
واللجنة التنسيقية إذ تتضامن مع عمال شركة أفيكو في مطالبهم القانونية والمشروعة، وتدين تقاعس وزارة القوي العاملة وكل الجهات المسئولة عن أداء دورها في حماية العمال وحماية حقوقهم كما نص عليها القانون، وتطالب كل القوي السياسية والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والمهتمة بالعمال بالتضامن بشتي الطرق معهم في اعتصامهم، وإضرابهم حتي يحصلوا علي حقوقهم.
اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية

No comments: