Thursday, December 6, 2007

استمرار اضراب موظفى الضرائب العقارية لليوم الثالث والرابع على التوالى وغياب حكومى متعمد







كتب - كريم البحيرى
شهد مبنى مجلس الوزراء أمس مظاهرات حاشدة على هامش أضراب موظفى الضرائب العقارية فقد قام المضربين منذ ساعات النهار الأولى بالهتافات التى تندد برئيس مصلحة الضرائب أسماعيل عبد الرسول ووزير المالية يوسف بطرس غالى واستمرت المظاهرات والهتافات الى وقت متأخر تطالب بضم الضرائب العقارية الى وزارة المالية وتساويهم بزملائهم بالوزارة
انتقلت مدونة عمال مصر وعاشت بين العمال تشاهدهم وهو يهتفون ويأكلون ويفترشون الارض للنوم ووالتقت مدونة عمال مصر مع الكثير من العمال ومنها كانت هذه اللقاءات
يقول عبد السلام النحاس مأمورية الجيزة لقد جئنا لنشارك فى الاضراب من أجل حقوقنا وسنظل مقيمين امام مبنى مجلس الوزراء الى ان نأخذ حقوقنا ولن نتحرك الا بقرار ضمنا الى وزارة المالية ويضيف بأن وفد التضامن الذى ضم شخص من كل محافظة يترأسهم كمال أبو عيطة والذى تقابل مع حسين مجاور بصفته مفوض من رئيس مجلس الشعب تلقى توصية بفض الاضراب وسيتم ضم الضرائب يوم الخميس على ان يتم تسلم القرار الخميس القادم واذا كان القرا سيصدر يوم الخميس بعد القادم سنظل مضربين لحين صدور القرار
أما مبروك خليفة مأمورية الجيزة فيقول ان ما توصل اليه وفد التضامن هو عبارة عن مسكنات حكومية والوفد يعلم ذلك لذلك رفض فك الاضراب قبل تسلم القرار ويكمل مبروك لن نتحرك قبل استلام القرار وذلك لأن فض الأضراب سيتسبب لنا جميعا فى المشاكل حيث قام أمن الدولة فى اليوم الأول للاضراب بالحصول على اسماء المشاركين فى الاضراب من المصالح ولو فككنا الاضراب محتمل ان يتم القبيض علينا قبل تسلم القرار لذلك لن نفك الاضراب مهما حدث
كما التقت مدونة عمال مصر مع دعاء فرحات بنت العشرين من العمر والتى تعمل منذ ثلاث سوات فى مأمورية عوايد شبين الكوم تقول دعاء لقد انهيت دراسة كلية التجارة منذ ثلاث سنوات وتم تعيينى بالضرائب العقارية وصدمت للمرتبات المتدنية رغم ان زميلاتى فى الوزارة يفوقنى اربع مرات
وعن ما توصل اليه وفد التفاوض تقول دعاء ان كل هذا مسكنات لا أكثر فقد قمنا بالاضراب الماضى ولم نحصل سوا على وعود رغم ان بعض المسئولين استغلوا اضرابنا فى صرف 78.5مليون جنية تم توزيعها على رئيس المصلحة وأعوانه
وتكمل دعاء ازاى بيقولوا انهم هيدونا قرار وهيصرفوا لينا فلوس وهما من فترة قالوا مفيش فلوس فى الوزارة وازاى صرفوا 78.5مليون جنية وتصف دعاء ان هذه التصريحات تتسبب فى فقد الثقة بين الموظفين والحكومة
وتعجبت دعاء من استمرار الوزير من ان يقول ان على الموظفين انتظار مشروع القانون اى مشروع قانون هذا فقد تم تفريثقنا بقرار ورجعونا يجب ان يكون بقرار وليس بشمشروع قانون وعموما مشروع القانون لل يمت لنا بصلنا فهو يخدم قوانين الحكومة
أما محمد مصطفى فقد عبر عن اراءه فى انه يشعر بالظلم بسبب ما يتعرض له من مشاكل اثناء التحصيل ولا يأخذ سوا ملاليم وزملائه فى الوزارة يجلسون فى المكاتب المكيفة ويحصلون على الألوفات ويضيف محمد بأن الموظفين فى مأمورية منشية القناطر لم يحصلوا على حوافز شهر 7-8-9-10-11وها نحن فى 12اى عدل هذا حتى الملاليم لا يريدون صرفها
كما التقت مدونة عمال مصر مع سماحة مصطفى من مأمورية منشية القناطر والذى أفاد بأن كل المحافظات مضربين عن التحصيل وسيظلوا مضربين لحين صدور قرار الضم بالمالية
وعن تصريحات المسئولين بأن الاضراب نظته تيارات سياسية وخاصة الاخوان المسلين التقت مدونة عمال مصر مع ثلاث من المسيحيين المضربين من مختلف البلاد والذين أكدوا جميعا ان الاضراب ليس مسيس ولا يضم أخوان مسلمين ولا يسارين ولأ أحزاب كلنا هنا موظفين نريد ان نحصل على حقنا وليس لنا اى اهداف سياسية اخرى ولا يضم الاضراب اى تيارات دينية وأكدوا ان السياسة الوحيدة بالاضراب هى سياسة رغيف العيش واتهمزوا المسئولين بمحاولة تسويف القضية حتى لا يعطول للموظفين حقوقهم
أما جهاد قشقوش رئيس رابطة العاملين بالضرائب العقارية بالمنوفية أكد على ان ادعاءات رئيس المصلحة بأن الموظفين يتقاضوا 1500جنية هى تصريحات غير صحيحة واتهمه بأثارة الموظفين وبهذه التصريحات الكاذبة واكد جهاد بأن الأضراب مستمر لحين صدور قرار رجوعهم لوزارة المالية بدلا من المحليات
وعلى الجانب الأخر اعلن كلا من عمال غزل المحلة ونقابة الصحفيين وبعض النشطاء الاشتراكيون بمسكو وايطاليا ومركز افاق اشتراكية ولجنة التضامن العمالية واللجنة التنسيقية للحريات النقابية والعمالية والاشتراكين الثوريون تضامنهم الكامل مع الضرائب العقارية فى اضرابهم
وعلى الصعيد الاخر كشف الموظفين لمدونة عمال مصر مدى العنصرية التى يتم التعامل بها معهم حيث واثناء لقاء المدونة بهم تقدموا بأوراق تقدموا بها ليوسف بطرس غالى عن بعد المميزات التى لا يحصلون عليها وكانت الورقة الاولى من عدد ثلاث ورقات قدموها للمدونة تحوى الاتى


البند العاملون بالمصلحة بالقاهرة العاملون بالمحافظات

مكافأة أخرى بند 4/5 مرتب شهر زنصف لايحصلون عليها
مكافأة تميز 30% من المرتب الشهرى لايحصلون عليها
مكافأة تحصيل عقارى شهر كل شهر لايحصلون عليها
مكافأة تشجعية أربعة شهور فى المناسبات لا يحصلون عليها
جهود غير عادية 100% من المرتب 50%من المرتب
حافز أثانة 25% من المرتب 25% من المرتب
ويبين هذا العرض لتوزيع الحوافز والمكافأة مدى التفرقة العنصرية التى تقيها الوزارة كما شرح موظفى الضرائب العقارية فى الرسالة الموجهه الى وزير المالية ان عدد الموظفين العاملين بالضرائب العقارية 40الف موظف يتبعون فنيا وزارة المالية ويتبعون اداريا ومحليا الحكم المحلى وهذا يسبب فروق مالية بينهم وبين زملائهم بمقر المصلحة بالقاهرة
كما توجه الخطاب الى ان العاملين فى الضرائب والذى يتبعون الحكم المحلى يتحملون الكثير من الصعاب فى اداء عملهم حيث يقوموا بتحصيل 3مليار جنية هى حصيلة الاطيان والمبانى وضريبة الملاهى كما يقع على عاتقهم أيضا عبء تحصيل مستحقات لجهات حكومية أخرى تبلغ حوالى 3مليارت جنية دون ان يحصلوا على اى مكافأت أو عمولات ومن هذه الاعمال التى تضمنها الخطاب
ضريبة الثروة العقارية لوزارة المالية
تأمينات اجتماعية لوزارة التضامن الأجتماعى
ايجار منافع اراضى الحكومة مقابل انتفاع لوزارة الرى
كما عرض الخطاب الى ان العاملين بالضرائب فى المحافظات يقوموا بتحصيل مبالغ مالية كبيرة لصالح صناديق خدمات وطرق وخلافة وحصر الموظفين فى الخطاب الى انهم يقوموا بتحصيل لجهات اخرى حوالى 45نوع من موارد الدولة المالية
وانهى الموظفين الخطاب بطلب ضمهم الى وزارة المالية ومساوتهم بزملائهم العاملين بالمصلحة فى القاهرة
وفى خطاب اخر توجه به الموظفين الى رئيس الوزراء أحمد نظيف طالبوا بضمهم لوزارة المالية بعد ان قام القرار رقم 136لسنة74بفصلهم من تبعيتهم ماليا واداريا من الوزارة الى المحليات وابقى تبعيتهم الفنية الى مصلحة الضرائب العقارية بالقاهرة
كما تضمن الخطاب ان هناك فروق مالية كبيرة بين الضرائب التابعة للمحليات والضرائب التابعة للمصلحة بالقاهرة ومن هذه الفروق حافز تحصيل رسم النظافة والذى تم حرمان الضراب فى المحافظات منه بعد ان تم اسناد التحصيل للكهرباء
كما عرض الموظفين فى الخطاب ان سبب غضبهم هو انهم يروا زملائهم فى المصلحة بالقاهرة يتقاضون 11شهر حافزفى الشهر الواحد بخلاف الموظفين التابعين للمحليات فلا يتقاضون شىء
كما فجر موظفى الضرائب العقارية المضربين قنبلة فى الخطاب حيث اعلنوا ان زملائهم فى المصلحة بالقاهرة والمشرفون على الضرائب فى المحافظات صصوريا يتقاضون 400% بما فيهم حافز انتاج شهرين كل شهر علما بأنهم غير منتجون وقالوا ان الموظفين التابعين للمحليات هم من يقومون بالتحصيل
كما تضمن الخطاب ان الحكومة تقدم وعود منذ ثلاث سنوات بصدور قانون جديد للضرائب العقارية ولم تتحقق هذه الوعود
وطالبوا فى ذلك الخطاب سرعة حل مشاكلهم حفاظا منهم على ارادات الدولة فى وعدم النظر لها بالسرقة بسبب الحاجة وقلة الموارد
اما الخطاب الثالث فكان مذكرة موقعة من رئيس قطاع مكتب الوزير ممتاز السعيد وقد كشف هذه المذكرة المقدمة لوزير المالية عن فضيحة داخل مكتب الوزير حيث استغل ممتاز السعيد اضراب الضرائب العقارية الماضى فى ان قام بصرف 78.5مليون جنية على انها لموظفين الضرائب فى المحليات ولم يحدث بل قام بصرفها على نقسه ومحاسيبة فى المصلحة بالقاهرة
ومازال اضراب مناضى الضرائب العقارية مستمر وتدعوكم مدونة عمال مصر للتضامن معهم امام مبنى مجلس الوزراء من اجل نيل حقوقهم
والان عرض لفيلم قامت به مدونة عمال مصر عبارة عن عرض للصور كهدية لأفضل اضرابات مصر أضراب موظفى الضرائب العقارية ثم بعد ذلك بعض التسجيلات التى قامت بها المدونة داخل الاضراب
اعتذار سوف تقوم المدونة بعرض بعض التسجلات ليس الكل بسبب كميتها الكبيرة حيث قامت المدونة بتصوير 29قيديو مما يعد جهد كبير فى رفعة على اليوتيوب بسبب سوء الانترنت
والان الافلام التى تم تسجيلاها








No comments: