Monday, December 3, 2007

55 الف موظف بالضرائب العقارية يعلنون الأضراب اليوم

أعلن 55 ألف موظف بالضرائب العقارية اضراب مفتوح والذى كانوا قد هددوا به من قبل فى اضرابهم الماضى فى حالة عدم استجابت وزارة المالية لمطالبهم

انتقل اليوم الألاف الموظفين من القرى والمحافظات الأخرى الى القاهرة لمشاركة زملائهم بالضرائب العقارية فى القاهرة الاضراب

بدء الموظفين اضرابهم اليوم فى مسيرة من مجلس الشعب الى مقروزارة المالية ورئاسة مجلس الوزراء وهم يهتفون بهتافات متشاركة بين النساء والرجال تندد بوزير المالية على سبيل المثال

بطرس غالي، انزل من برجك العالي"، "موظفين موظفين، ياما باتوا جعانين"

"يا وزير قول الحق، إحنا مالية ولا لأ"، "يا وزير يا وزير، فين كلامك الحكيم"، "يا وزير يا وزير، جينا نطالب بالتعديل

لا ملامة لا ملامة، أين حافز الغرامة
واحد اثنين ....أحمد نظيف فين

الموظفين الموظفين ... باما باتوا جعانيين
شربوا المر وشربوا القهر .... وبيستلفوا طول الشهر
قعدين قعدين .... محنش مروحين
وطالب الموظفين فى أضرابهم الثالث فى هذا العام بألغاء القرار الوزارى 136و137والذى ينص على تبعيتهم للمحليات وطالبوا بعودتهم الى تبعية وزارة المالية ومساوتهم بزملائهم فى الوزارة من اجور وحوافز


وفى أتصال هاتفى بالقيادى كمال ابوعيطة عضو اللجنة المنظمة للإضراب، افاد بأن الاضراب سيتحول فى الليل الى مقر الاتحاد العام لعمال مصر وسيستمر ولن يفض حتى يتم اصدار قرار مالى فورا وقد أشار كمال ابو عيطة فى الاضراب الماضى إلي أن العمال قرروا تنظيم إضراب تباطئي عن العمل ستصل خسائره علي الدولة إلي أكثر من ١٧٠ مليون جنيه، وهو ما يفوق مطالبهم، حيث إنهم يعملون حالياً في موسم تحصيل الضرائب علي الأراضي في الريف، قائلاً: إن الحكومة عليها أن تدفع تكلفة سياساتها الخاطئة وإهدارها لحقوق العمال

وعلى الجانب الأمنى أحاطت قوات الأمن المضربين منذ الصباح وحتى مثولى الان




وهذه هى أحدى الصور التى تفيد بتحويل وزارة المالية ومجلس الوزراء ومجلس الشعب اماكن المتظاهرين الى ثكنة عسكرية
وقد فشلت كل الجهود من الحكومة لفض الاضراب الذى هددوا به الموظفين من قبل ان لم يتم تنفيذ مطالبهم التى وعدهم الوزير بتنفيذها اكثر من مرة خلال الاضرابات الثلاثة بعد اقرار مشروع القانون الخاص بالضرائب
وتمثلت المطالب فى الاتى

مساواة العاملين بالمديريات ماليا مع زملائهم في المصلحة، وعند صدور القانون سيكون لنا طلبات أخرى.1
نحية إسماعيل عبد الرسول رئيس المصلحة والمجدد له بعد المعاش والعدو الأول للعاملين بمديريات الضرائب العقارية.2
والجدير بالذكر هو انتقال الكثير من الموظفين من المحافظات البعيدة مثل اسوان واسيوط لمشاركة زملائهم الاضراب بالقاهرة وذلك ما اختلف عن الاضراب الماضى والذى اكتفى بالمحافظات القريبة والموظفين بالقاهرة

كتب - كريم البحـــــــــــــــــيرى
0123308885
تدعوكم مدونة عمال مصر للتضامن مع موظفى الضرائب العقارية للحصول على حقوقهم المشروعة
ولمتابعة تغطية اخرى لموقع اخوان اون لين


موظفو الضرائب العقارية يجددون اعتصامهم ويتظاهرون أمام مجلس الوزراء


كتبت- خديجة يوسف


نفذ 55 ألفًا من موظفي الضرائب العقارية وعودَهم بتنظيم إضراب واعتصام مفتوح اليوم الإثنين 3 ديسمبر أمام مجلس الوزراء، وذلك بعد أن أهمل كل المسئولين مطالبهم.

وصرَّح كمال أبو عطية لأحد المعتصمين أننا قمنا بفضِّ الاعتصام السابق بسبب وعود رئيس اتحاد عمال مصر بحلِّ الأزمة؛ ظنًّا منا أن الشغل الشاغل لحسين مجاور- رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر- هو مصلحة العمَّال، ولكن ثبت عكس ذلك.


وأضاف أبو عطية أن موظفي الضرائب العقارية ممتنعون عن التحصيل إلا قلة قليلة وصفهم بـ"أصحاب الرشاوى والحرامية"، مشيرًا إلى أن هؤلاء العمال يُضطَّرون في بعض الأحيان إلى مدِّ اليد؛ لأنهم ليس لديهم ما يكفيهم، وأكد أبو عطية أننا في هذا الاعتصام لدينا إمكانياتٌ تكفي لمدة شهر.

وقد رفع الموظفون شعاراتٍ تندِّد بحالهم، ومنها: "يا رئيس الجمهورية.. نظرة عطف للعقارية، يا نظيف إصحى وفوق.. وشوف العقارية على المكشوف، يا نظيف قوم وطل، طول عمرنا شاربين المر".

يُذكر أن أحد رجال الأمن قام بضرب أحد المعتصمين، ويُدعى إسلام محمد محمد من مديرية ضرائب الجيزة بعصا أمن مركزي؛ مما أدى إلى فقدانه الوعي، كما قام رجال الأمن المركزي بالاعتداء على أحد الموظفين أمام مبنى رئاسة الوزراء، وهو ما جعل العمال يهتفون قائلين: "عصا مش مشكلة في حقنا بعد ما أخذوا كل حقنا".


وأكد العمال أنهم لن يتركوا مكان اعتصامهم قبل أن يرسل رئيسُ الوزراء أحدًا يتفاوض معهم ويستمع إلى حقوقهم المسلوبة، مشيرين إلى أن رئيس الوزراء كما يسمع لرجال الأعمال، عليه أن يسمع لموظفي الضرائب العقارية، خاصةً أنهم المموِّلون للخزانة العامة للدولة.

وأعلن العمال في رسالة إلى رئيس مجلس الوزراء عنوانها "إحنا دافنينه سوا"، وأقسم العمال قسَمًا جماعيًّا نصُّه الآتي: "إننا معتصمون ومضربون ومتوقفون عن التحصيل حتى صدور قرار مالي بمساواتنا بمصلحة الضرائب في القاهرة، وإننا لن نعود للنوم أو الهدوء والسكون كما حدث في الماضي، وإن الوزير القادر على إعطاء 80 مليون جنيه للعاملين بمكتبه قادرٌ على منح موظفي الضرائب العقارية المنتشرين في ربوع مصر حقوقهم".


1 comment:

احمد العزيزي said...

شكرا لتضامنكم معنا ونتمنى ان تستمر تلك التغطية فالاعتصام مستمر وسندخل في اضراب عن الطعام
الشكر لكل مصري تضامن معنا
ندعو كل حر ان يتضامن معنا خاصة ابناء القاهرة نريدكم بجوارنا قفوا بجانبنا اليوم فنحن لا نعرف الدور على مين بكره بعد رفع الدعم ربما ستكون الثورة الكبرى قريبا
احمد العزيزي
المنيا
اسمح لي ان انقل الموضوع بالكامل الى مدونتي