Saturday, November 3, 2007

ضباط المراقبة الجوية يهددون بالاعتصام

كتب يوسف العومي ٢/١١/٢٠٠٧
نشبت أزمة جديدة داخل قطاع المراقبة الجوية في وزارة الطيران المدني، بسبب قرار الوزير أحمد شفيق الخاص بسفر الدفعة الأخيرة من طلبة معهد المراقبة في إمبابة إلي فرنسا، للتدريب لمدة أربعة أشهر، رغم أنهم لم يمارسوا المهنة ـ علي حد وصفهم ـ وتجاوز القرار عددا كبيرا ممن في القطاع، والممارسين المهنة منذ أكثر من ١٥ عاما.
وهددت أطقم المراقبة بتنظيم اعتصام، ردا علي القرار الذي اتخذته الوزارة قبل أيام بسفر ٢٨ من خريجي معهد التدريب إلي فرنسا علي أن يعقبهم سفر باقي الدفعة والبالغ عددهم ٣٠ خريجا، وحرمان المراقبين الممارسين المهنة من فرص التدريب بالخارج، إضافة إلي لائحة الجزاءات الجديدة، التي تم إقرارها علي قطاع المراقبة الجوية من قبل سلطة الطيران المدني التي تقضي بالفصل لكل مراقب يرتكب ٣ أخطاء خلال مدة خدمته.
كان عدد من ضباط المراقبة قد تجمعوا الاثنين الماضي أمام سوبر ماركت أولاد رجب في مطار القاهرة، غير أن قيادات من قطاع المراقبة الجوية تدخلوا لفض هذا التجمع، ولتوضيح حقيقة لائحة الجزاءات التي وضعتها السلطة في غيبة ممثلين عن المراقبة الجوية، مؤكدين لهم أن الجزاءات هي خصم ١٠ أيام من الراتب، وليس الفصل كا تردد. هذا وتواصل قيادات وزارة الطيران المدني وبعض الأجهزة الأمنية العليا السيطرة علي حالة الغضب، التي تفجرت من جديد داخل القطاع، الذي شهد حالة من الهدوء، علي مدار عام ونصف العام بعد الاعتصامات التي أحدثت ارتباكا شديدا في المجال الجوي المصري.

No comments: