Saturday, November 3, 2007

أمين اتحاد العمال لـ«مبارك»: تبت يدا من ظن أنه قد يفجعك.. وما عاش من لم يتبعك



كتب مـحـمـد عـزوز ٢/١١/٢٠٠٧

«حسني يا ابن العروبة.. يا أخي ما أروعك.. تبت يدا من ظن يوماً أنه قد يفجعك.. أو أنه قد يخدعك.. ما عاش من لم يتبعك.. ما عاش من لم يسمعك».. بهذه الأبيات الشعرية تحدث إبراهيم الأزهري، الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال مصر عن الرئيس مبارك، في محاولة للرد علي الذين يهاجمونه - حسب قوله - ويسيئون إليه ويثيرون حوله الشائعات، التي تضر بمصلحة البلاد.
الأزهري قال - في اختتام احتفالات اتحاد شباب العمال بانتصارات حرب أكتوبر، التي أقيمت مساء أمس الأول بالمؤسسة الاجتماعية العمالية بمحافظة القليوبية - إن الرئيس مبارك أطال الله عمره هو الفلاح والعامل والعسكري، والرئيس الذي يشعر بكل طبقات المجتمع ويمثلها، مؤكداً أنه لم يجد وسيلة أفضل من الشعر يتصدي بها لمنتقدي الرئيس.
وأشار الأزهري إلي أن اتحاد شباب العمال حصر كلمات الرئيس مبارك في موسوعة من جزءين أطلق عليها اسم «موسوعة مبارك العمالية»، موضحاً أن مكتبة الكونجرس الأمريكي طلبتها وتناقلتها.
وأكد الأزهري - خلال الاحتفال الذي شهدته عائشة عبد الهادي وزيرة القوي العاملة والمستشار عدلي حسين محافظ القليوبية والدكتور صفي الدين خربوش، رئيس المجلس القومي للشباب - أنه سيرد علي من يسيئون للرئيس مبارك من خلال قصيدته الشعرية التي اختتمها بقوله «يا مبارك، قلوبنا معك، عقولنا معك، كلنا معك، حسني يا ابن مصر يا قائدي ما أشجعك، صبنا في بحار الحق تجدنا دوما معك، ولمصرنا بالحب.. إنا نعاهدك».
ورغم إعلان حسين مجاور، رئيس اتحاد العمال - الذي غاب عن الاحتفال - استقلالية الاتحاد عن عائشة عبد الهادي وزيرة القوي العاملة فإن الأزهري قال عنها - في كلمته - إنها زهرة الحركة النقابية والوردة التي تعطر التنظيم النقابي.
وشهد الاحتفال مفارقات عديدة، حيث حاول عدد من النقابيين التقرب من وزيرة القوي العاملة فور دخولها مقر المؤسسة الاجتماعية العمالية، سواء المتفقين معها أو المختلفين، وقاموا بتقديم فروض الولاء والطاعة، وساعد علي ذلك غياب حسين مجاور عن فعاليات الاحتفال بسبب انشغاله بأداء واجب عزاء.

No comments: